رؤية البكور.. حافظة لكتاب الله تنجح في البكالوريا بعد انقطاع 30 عاماً

عبدالحميد حاج محمد

454

تمكنت السيدة رؤية حسين البكور، من النجاح في شهادة التعليم الثانوي، بعد انقطاع عن مقاعد الدراسة لأكثر من ثلاثين عاماً، وذلك في محافظة إدلب.

رؤية أم عبدو والتي تبلغ من العمر نحو 47 عاماً، تمكنت مؤخراً من النجاح في (البكالوريا) الفرع الأدبي بمجموع قدره (123)، وهي مهجرة من مدينة كفرنبل في مخيمات ريف إدلب الشمالي.

قسد تتعلق بقشّة الأسد

تقول أم عبدو في حديثها لصحيفة حبر: “فكرتُ في العودة إلى مقاعد الدراسة بسبب الحالة المعيشة التي نعيشها وبسبب الفقر المدقع الذي نعيشه، وأيضاً لأن ابنتي كانت تعيش ظروف صعبة، فخطرت لي فكرة أن أقدم معها البكالوريا كي أكون لها حافز ودافع للدراسة”.

وتضيف أنها بدأت تتنافس مع ابنتها في الدراسة، وكانت تجبرها على الدراسة، وبدأت تذهب معها إلى المعهد لأخذ الدروس، وحضور دروس خصوصية مثل اللغة العربية واللغة الإنجليزية والفلسفة.

وتشير أم عبدو إلى أن الصعوبات التي واجهتها هي أنها تعاني من أمراض (الربو والسكر والضغط وتنكس في المفصل وتكزز عضلي) إضافة إلى تقدمها في السن، وعيشها في خيمة واحدة هي وأولادها وزوجها.

وتنوه إلى أن تلك الصعوبات كانت تحول بينها وبين دراستها وكانت في نفس الوقت هي الدافع الوحيد الذي أجبرتنها أن تعود إلى مقاعد الدراسة، وأردفت: “تعرضت لصعوبات كثيرة في هذه السنة الدراسية لا يمكن ذكرها”.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

وتتابع (أم عبدو): “الحمد لله انتهت السنة الدراسية بالخير والصبر، وتكللت بالنجاح وقبل صدور النتائج كنت أدعو الله أن لا يخيبنا بعد هذا التعب والعناء وأنني أحمد الله على هذا النجاح ولم أعطي فرحتي لأحد لانني قد جمعت (123)”.

وخلال حديثها لحبر نوهت أن حلمها هو المتابعة في المرحلة الجامعية، والدخول في فرع إدارة الأعمال أو كلية الشريعة، حيث أنها تحفظ القرآن الكريم كاملاً، وتعمل كمدرسة له.

ووجهت أم عبدو نصائح عبر صحيفة حبر إلى المنقطعين عن الدراسة ألا يفقدوا الأمل وأن يعاودوا الدراسة لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: إذا أردت الآخرة فعليك بالعلم وإذا أردت الدنيا فعليك بالعلم وإذا أردتهما معاً فعليك بالعلم.

وتمنت أن تكون كل أم قدوة لأولادها وإذا كانت تستطيع أن تدرس فلتدرس وإن كانت لاتستطيع فعليها بالقرآن وعلوم القرآن.

يذكر أن نتائج الشهادة الثانوية صدرت يوم السبت الماضي في المناطق المحررة، وبلغ عدد الطلاب المتقدمين لدورة 2022 في الفرع العلمي (10710) طالب وطالبة وكانت
النسبة المئوية للطلاب الناجحين بالفرع العلمي 56.90%، وبلغ عدد الطلاب المتقدمين لدورة 2022 في الفرع الأدبي (5742) طالب وطالبة وكانت النسبة المئوية للطلاب الناجحين بالفرع الأدبي 47.23%، بحسب وزارة التربية في الحكومة السورية المؤقتة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط