رائحة الدم تعود إلى مدينة الباب شرق حلب (فيديو)

0 93

عادت رائحة الدم إلى مدينة الباب شرق حلب بانفجار جديد  أسفر عن وقوع عدد من الجرحى ، بينهم حالات حرجة.

وانفجرت عبوة ناسفة مزروعة داخل سيارة “فان” انفجرت قرب دوار “السنتر” في مدينة الباب، ما أسفر عن وقوع عدد من الجرحى.

وفور الانفجار هرعت فرق الخوذ إلى المكان حيث أسعفت الجرحى، مشيرة إلى أن بينهم حالة حرجة جدا.

الجدير بالذكر أن هذا الانفجار الرابع الذي يضرب مدينة الباب الخاضعة لحكومة الائتلاف المؤقتة والجيش الوطني.

تصريحات خلّبية للحكومة المؤقتة

وأعلنت وزارة الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة عن عدة إجراءات بهدف الحفاظ على أمن واستقرار المناطق التي تسيطر عليها في شمال سورية.

اقرأ أيضاً: بشرى سارة.. الكهرباء التركية ستدخل إدلب في هذا التوقيت

وأصدرت الوزارة الأسبوع الماضي بياناً حول الأوضاع في المنطقة، تضمن سلسلة من الإجراءات التي ستتخذها لحفظ الأمن بشكل أكبر.

وبحسب البيان فإن وزارة الدفاع كانت قد اتخذت العديد من الإجراءات التي تمنع دخول كافة السيارات والشاحنات والمركبات بمختلف أنواعها عبر المعابر الداخلية.

وأضاف البيان: ” حاليًا يتم العمل على جملة من الإجراءات، منها إجراءات لقمع التهريب عبر خطوط الرباط، ورفع السواتر الترابية، وحفرالخنادق وتشديد الحراسة والرقابة.”

مطالبات الأهالي بإغلاق المعابر مع النظام

وقد طالب الأهالي بإغلاق المعابر التي وصفوها بمعابر الدم على الفور، وتطبيق إجراءات أمنية مشددة على بيع المواد التي تساعد في صنع العبوات الناسفة والقنابل محليًا.

الجدير بالذكر أن الملف الأمني في مناطق ريف حلب الشمالي يعد من أكثر الملفات تعقيدًا، حيث تستهدف خلايا لتنظيم قسد وقوات تحرير عفرين ريف حلب الشمالي، وتحرض الأهالي للانضمام لحرب التفجيرات معها مقابل المال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط