رجل يهرب من زوجته لأنها أنجبت أنثى

0 125

كشفت حادثة ولادة في مصر عن الجهل والتعصب المتشرب في عقول الكثير من العائلات بسبب إنجاب الذكور والاناث خاصة بالصعيد.

ففي حادثة غريبة رفض رجل مصري تسجيل ابنته باسمه وفر هارباً من مشفى في محافظة الأقصر، تاركاً زوجته لوحدها بدون علم أنها أنجبت فتاة.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وتقول الأم شيماء في تسجيل مصور لموقع صدى البلد المصري: “أصبت بمرض السرطان فى ريعان شبابي وتلقيت العلاج بمعهد أورام أسوان، وأراد الله أن يتم شفائي، وذكر لي الأطباء وقتها أنني إذا تزوجت فإن فرص حملي ضعيفة بسبب الغدة الدرقية، ويشاء القدر أن أتزوج من رجل متزوج ولديه ثلاث بنات، وذلك بسبب أن فرص إنجابي للأطفال ضعيفة”.

وتضيف بعد الزواج أكرمني الله بالحمل، وعندما علم زوجي أنها فتاة طلب مني الإجهاض، ولكن بتدخل أهل الخير اتممت الحمل وانجبت زينب (3 سنوات).

اقرأ أيضاً: حزب تركي يتهم السوريين الموجودين داخل تركيا بالأمية

وتتابع شيماء وهي تبكي:” بعد عامين حملت مجدداً وعلمت انها انثى ولكن أخفيت جنسها عن زوجي، وبعد الولادة تركنا وهرب”.

الأب يهرب ويتبرأ من ابنته

وتكمل الأم، ذهب بحجة جلب حاجيات للطفلة المولودة حديثاً دون أن يرجع ، حتى أنه لم يدفع مصاريف المشفى.

ولم يكتف بذلك بل اتهمني بسرقة 30 ألف جنيه من المنزل، ورفع علي قضية إنكار نسب الطفلة الثانية، ولكن النيابة أخلت سبيلي.

وتنهي بعد أن أصر على رفض تسجيل البنت قام جدها (والده) بتسجيلها تحت اسمه بعدما ضغط عليه أهالي بلدة الطود حيث تسكن العائلة.

ولكني أريد أن تنسب ابنتي لأبيها الحقيقي وأطالب الحكومة والمسؤولين بالتدخل لمساعدتي وانا مستعدة أن أجري تحاليل DNA لإثبات النسب.

وتعد مشكلة شيماء وابنتها شائعة في بعض المجتمعات العربية حيث يميز بين الذكر والأنثى رغم التحريم الإسلامي للأمر ورفع مكانة المرأة في المجتمع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط