رميًا من أعلى سطح مدرسة.. شاب يقتل صديقه في ريف دمشق

0 407

أقدم شخص على قتل صديقه في ناحية ببيلا بريف محافظة دمشق، يوم أمس الاثنين، وذلك بعد خلاف نشب بينهما على اقتسام مواد مسروقة.

أقدم شخص على قتل صديقه في ناحية ببيلا بريف محافظة دمشق، يوم أمس الاثنين، وذلك بعد خلاف نشب بينهما على اقتسام مواد مسروقة.

وبحسب ما نشرته وزارة الداخلية في حكومة نظام الأسد على صفحتها الرسمية على فيسبوك، بأنّ “مركز شرطة ناحية ببيلا علم بوجود جثة شاب مرمية في أحد بساتين البلدة بريف دمشق.”

وعثرت الدوىية على جثة تعود للمغدور ( محمد عنتر) وكانت قد تفسخت وبدت عليها  آثار كسور في الجمجمة.

اقرأ أيضاً:  أشباه الألبان.. النظام يشرعن الغش بطريقة جديدة

كما تبين أن القتيل يعمل بتوصيل الطلبات على دراجته النارية بين بلدة “ببيلا” ومحلة “الزبلطاني”، ودارت الشبهات حول صديقه المدعو ( علي . ش ) الذي شوهد معه أكثر من مرة وتبين أنه في محافظة حمص وينوي السفر بصورة غير شرعية خارج سورية، فتم إلقاء القبض عليه في محلة “خربة الورد” بريف دمشق.

اعتراف المتهم بارتكاب الجريمة:

ومن خلال التحقيق مع المتهم ومواجهته بالأدلة اعترف بإقدامه على قتل صديقه المغدور (محمد عنتر) بعد حضورهما إلى مدرسة مهجورة في محلة “ببيلا” بقصد سرقة مادة النحاس منها وحصول خلاف فيما بينهما، حيث قام بدفعه من على سطح المدرسة مستغلاً عدم وجود سور لها، ومن ثم قام بنقل الجثة الى البستان المجاور للمدرسة

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وسلب المغدور مبلغًا ماليًا ودراجته النارية وجواله، ثم قام بكسر الجوال ولوحة الدراجة لإخفاء معالم الجريمة، وقصد محافظة حمص للهروب خارج سورية.

يشار إلى أنّ مناطق سيطرة النظام، تشهد ازديادًا ملحوظًا في عدد جرائم القتل التي تحدث بدافع السرقة المتزايدة، في ظل ظروف اقتصادية غاية في الصعوبة والفقر الذي خلفه نظام الأسد في مناطقه.

 

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط