روسيا تدعي فتحها ثلاثة معابر لمن يود الخروج من إدلب!

0 318

ادعت روسيا فتحها ثلاثة معابر إنسانية لمن يود الخروج من إدلب وذلك بحسب ما نقلته وكالة نوفوستي الروسية.

وقال رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا الفريق أول فياتشيسلاف سيتنيك إن دمشق ستفتح 3 معابر إضافية أمام الراغبين بالخروج من إدلب.

وذلك بسبب تدهور الوضع الاقتصادي والرعاية الطبية حسب زعمه.

وأضاف: استعدت السلطات السورية بمساعدة مركزنا لفتح معابر من سراقب وميزناز وأبو عضيدين و أمام المواطنين الراغبين بمغادرة إدلب عبر حدود منطقة وقف التصعيد.

وادعى بأنه سيتم فتح المعابر في ظل كثرة الطلبات المقدمة من سكان منطقة وقف التصعيد في إدلب.

وتذرع بنقص الرعاية الطبية والوضع الاجتماعي والاقتصادي الذي نشأ بسبب العقوبات الأمريكية.

اقرأ أيضاً: دول أوربية تجهز مفاجأة لبشار الأسد وهذه تفاصيلها!

متجاهلاً تأثير العقوبات الأكبر على مناطق الأسد التي تعاني من أوضاع متردية وعدم توفر أدنى مقومات الحياة.

كما جدد سيتنيك مزاعم روسيا باتهام الدفاع المدني بالتحضير لهجوم كيميائي.

وقال: إن المسلحين يستعدون لأعمال استفزازية ضد الحكومة السورية في مناطق وقف التصعيد.

وأضاف: حسب المعلومات المتوفرة، فإن مقاتلي الجماعات المسلحة يستعدون لاستفزازات من أجل اتهام القوات الحكومية السورية.

وتابع: تم تسجيل نشاط لعناصر جماعة “تحرير الشام” الإرهابية في منطقة الفوعة بمحافظة إدلب.

كما أشار حسب زعمه إلى وصول مجموعة من الخوذ البيضاء التي تتهمها دمشق بصلات مع المتطرفين والقيام بأنشطة معادية، إلى محافظة إدلب مع معدات تصوير.

وهذه ليست المرة الأولى التي تتهم فيها روسيا الدفاع المدني بالتحضير لهجوم كيميائي إذ اعتادت ذلك كذريعة لشن أي هجوم محتمل على إدلب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط