روسيا تشن عشرات الغارات على ريف إدلب ونظام الأسد يكثف من قصفه

0 79

 شنت روسيا ونظام الأسد حملة قصف عنيفة بالطائرات الحربية والمدفعية الثقيلة وراجمات الصورايخ، مستهدفة ريف إدلب الغربي وريف اللاذقية الشمالي.

شنت روسيا ونظام الأسد حملة قصف عنيفة بالطائرات الحربية والمدفعية الثقيلة وراجمات الصورايخ، مستهدفة ريف إدلب الغربي وريف اللاذقية الشمالي.

وقال ناشطون: “إن الطيران الحربي الروسي استهدف منطقتي ريف إدلب الغربي واللاذقية الشمالي بأكثر من 13 غارة جوية بالصواريخ الفراغية صباح اليوم الأحد.”

وتركزت الغارات الجوية الروسية على منطقة البرناص وبوغاز وأوبين بريف إدلب الغربي، وعلى منطقة تلال الكبينة بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وتزامنت الغارات الجوية الروسية على ريفي إدلب واللاذقية مع قصف مدفعي مكثف لقوات الأسد والميلشيات التابعة لها على المنطقة.

حيث استهدفت الميلشيات الموجودة في معسكر جوريين غرب حماة كلا من قرى (خربة الناقوس، والسرمانية، والقاهرة، والعنكاوي) بسهل الغاب غربي حماة.

واستهدفت براجمات الصواريخ محاور جبل الأكراد وجبل التركمان شمال اللاذقية، وقرى كفريدين وحلوز بريف إدلب الغربي.

اقرأ أيضاً:    مع قدوم الصيف.. عودة لحوادث الغرق في الشمال السوري

ولم يعلن عن وقوع أي إصابات في صفوف المدنيين، جراء الغارات الجوية أو القصف المدفعي والصاروخي الذي استهدف المنطقة، وأحدثت الغارات الروسية والقصف أضرار مادية كبيرة في ممتلكات المدنيين والممتلكات العامة.

وتستمر روسيا ونظام الأسد بخرقهم اتفاق وقف إطلاق النار بين روسيا وتركيا، وتشهد المنطقة توترًا كبيرًا في الفترة الأخيرة.

ويعيق القصف الروسي وقصف قوات الأسد عودة آلاف العائلات إلى قراهم في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الغربي، إضافة إلى أنه يعيق عمل المنظمات الإنسانية ويؤخرها في الاستجابة لأوضاع المدنيين هناك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط