روسيا تضع السوريين في أراضيها بين الترحيل أو القتال في أوكرانيا

1٬634

كشف مهاجرون سوريون انتهت صلاحية إقامتهم في روسيا عن أن السلطات خيرتهم بين القتال مع الجيش الروسي في أوكرانيا أو ترحيلهم إلى بلادهم على متن رحلات متجهة إلى مطار اللاذقية.

وأكد شاب من دير الزور، أنه دخل روسيا بطريقة نظامية، لكن الحظ لم يحالفه للعبور نحو دول الاتحاد الأوروبي بسبب سوء الأحوال الجوية، ثم اعتقلته السلطات على أحد حواجز التفتيش لانتهاء مدة تأشيرته.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب  اضغط هنا

وأشار الشاب إلى أن السلطات الروسية خيرته بين الترحيل أو الانضمام لجيشها،

وقال مهاجر آخر: إن الخوف من الترحيل إلى سوريا يجبر عدداً من الشبان على قبول الانضمام إلى الجيش الروسي، بينما يرغب عدد كبير بذلك للحصول على راتب شهري (نحو 2400 دولار)، يعتبر مرتفعاً مقارنة بالأجور في سوريا.

اقرأ أيضاً: إرشادات تساعد الأطفال على التعامل مع ظروف القصف

وأشار إلى أنه شاهد نحو 300 سوري، وهم يرتدون اللباس العسكري قبل التوجه إلى جبهات القتال في أوكرانيا.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أصدر مرسوماً أتاح بموجبه منح الجنسية الروسية للأجانب الملتحقين بالجيش الروسي، وفق شروط.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط