روسيا تهاجم إدلب عبر إعلامها الرسمي

1٬791

أطلقت وزارة الدفاع الروسية تصريحات زعمت فيها زيادة النشاط العسكري في محافظة إدلب شمال غربي سوريا تحذيرات من الأنشطة التي وصفتها بـ”التخريبية” والاستطلاعية في منطقة خفض التصعيد.

وفي تصريح لنائب رئيس “المركز الروسي للمصالحة”، اللواء يوري بوبوف، أفاد بأن ما أسماها (الفصائل العسكرية غير الشرعية في إدلب) قامت بتكثيف نشاطها، مشيراً إلى اتساع دائرة الاشتباكات في المنطقة.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب  اضغط هنا

وزادت التوترات بعد أن أعلنت “هيئة تحرير الشام” عن نجاحها في عملية “انغماسية” على مواقع النظام، مما أسفر عن مقتل وجرح العديد من الجنود والمقاتلين.

بالتزامن مع تلك الأحداث، قامت قوات النظام السوري بعمليات قتل في منطقة أورم الصغرى غربي حلب، وكذلك بالقرب من قرية كفرنبل في إدلب، وفقًا لتقارير الروس.

اقرأ أيضاً: فضل العشر الأواخر من رمضان وأفضل الأدعية فيها

وفي ظل هذا السياق، دعا بوبوف قادة ما أسماها بالمعارضة غير الشرعية إلى اتخاذ الخطوات الضرورية لوقف الاستفزازات وضبط الوضع الأمني، بهدف تجنب تصاعد التوترات العسكرية في المنطقة.

وتأتي هذه التطورات في ظل الجهود الدولية المستمرة لتحقيق الاستقرار في سوريا، والتي تشمل عمليات التسوية وإحلال السلام، والتي تواجه تحديات مستمرة نتيجة لاستمرار النظام مدعوماً من روسيا بقصف المدنيين في مختلف المناطق المحررة.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط