روسيا: محاولات تركية لتحويل تـ.ـحرير الشام لمعارضة معتدلة

1٬276

زعمت روسيا أن هناك محاولات تركية واضحة لتحويل هيئة تـ.ـحرير الشام لمعارضة معتدلة رغم أنها مصنفة كجماعة إرهابية.

جاء ذلك على لسان المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا، ألكسندر لافرنتييف الذي قال إن تركيا لم تنفذ كامل التزاماتها في الاتفاقيات التي وقعت عليها في موسكو بآذار عام 2020.

أمريكا ترفض الخرائط الجديدة في الشمال السوري

وزعم أن مكافحة الإرهاب ومحاربة المجموعات الإرهابية الراديكالية سوف تستمر، ليس فقط في إدلب ولكن أيضا في المناطق الأخرى بالتعاون مع قوات النظام.

وتحدث في لقائه مع صحيفة الوطن الموالية عن أن هناك محاولات تركية لتحويل هيئة تـ.ـحرير الشام والتي تعتبر سابقاً جزءاً من القاعدة لمعارضة معتدلة مضيفا أن هذا يتم رغم قرار الأمم المتحدة الذي يعتبر هذه المنظمة إرهابية.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

وأشار إلى أن تركيا تتمتع بدعم من بعض الدول الغربية للمضي في هذه المحاولات، معتبرا أن هذه السياسة التي يتم تطبيقها حاليا في إدلب “بمنطقة خفض التصعيد” وبعض المناطق الأخرى التي تسيطر عليها تركيا حالياً هدفها إبعاد إمكانية فرض حكومة النظام السيطرة عليها.

الحوار بين تركيا والنظام أفضل من السكوت

وأضاف أن أي نوع من الحوار بين تركيا ونظام الأسد أفضل من الصمت، وأي نوع من التواصل يساعد على إيجاد نقاط تقارب بالمواقف، وربما نقاط لحل بعض المشكلات الموجودة.

وأردف أن العملية الرامية لإعادة العلاقات السورية التركية لمستواها العادي تتطلب نيات حسنة من قبل القيادة التركية، وبالطبع يجب أن تشمل هذه النيات الحسنة وقبل كل شيء توقف تركيا عن دعم المجموعات الإرهابية المسلحة والتي تبذل كل جهودها لإعطائها صبغة (المعارضة المعتدلة).

الجدير بالذكر أن التصريحات الروسية تأتي بعد هجوم تـ.ـحرير الشام على مناطق شمال حلب التي تسيطر عليها فصائل الجيش الوطني إلى جانب الجيش التركي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط