شاب سوري يقدم لأمه هدية لن يتوقعها أحد!!

0 338

قدم شاب سوري لأمه في عيد ميلادها هدية غريبة أثارت عواطف الناس على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقام شاب سوري بالتبرع بجزء من كبده، لإجراء عملية زراعة كبد لوالدته في مستشفى جامعة إيجة بولاية إزمير التركية في عيد ميلادها الـ 48.

وقال موقع الأناضول إن اللاجئة السورية دلجين المحمود (أم لابنين اثنين) استعادت صحتها بعد إجراء العملية.

وكانت الأم مصابة بالفشل الكبدي قبل نحو عامين، عندما كانت في مدينة حلب، ما دفعها للجوء إلى تركيا بهدف العلاج.

ووجد الأطباء توافقاً بين أنسجتها  وأنسجة ابنها أحمد (26 عاماً).

اقرأ أيضاً: نظام الأسد يدَّعي انتهاءه من تجهيزات معبر سراقب

إلا أن تفشي جائحة كـ.ورونا حال دون إجراء العملية لبضعة أشهر.

وأجرى الأطباء العملية للمريضة السورية في 2 شباط الجاري، والذي يصادف عيد ميلادها الـ 48.

ولم يكتفوا بذلك بل نظموا أيضاً حفل عيد ميلاد لها عقب العملية.

وقالت دلجين  للأناضول إنها تأثرت وتفاجأت في حفل عيد ميلادها.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام بالضغط هنا

ولفتت إلى أنها وُلدت من جديد في ذلك اليوم.

ونوهت إلى أنها عارضت في البداية تلقي جزء من كبد ابنها، لكي لا يُصاب بأذى هو أيضاً.

إلا أن الأطباء أبلغوها أن صحته لن تتأثر إطلاقاً، لتقتنع بعد ذلك وتوافق على إجراء العملية.

بدوره قال الابن أحمد المحمود: إن الأوجاع التي كانت تعيشها والدته جعلت جميع أفراد العائلة يشعرون بالحزن.

اقرأ أيضاً:  هذه مرتبة سورية على مؤشر الديموقراطية!

وأكد أنه لم يتردد البتة في التبرع بأنسجة من كبده من أجلها.

كما أنه مستعد للتبرع بجميع أعضائه لوالدته من دون أدنى تفكير إن دعت الضرورة.
وقال الطبيب مراد زيتونلو الذي أجرى العملية إنه يشعر بالسعادة أيضاً عندما يسهم في شفاء أحد اللاجئين إلى تركيا هرباً من الحرب.

وختم بأن صحة السيدة السورية وابنها جيدة جداً بعد العملية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط