صحفي لبناني: “رجال أعمال سوريين لهم اليد في انفجار بيروت”

0 82

مايزال انفجار بيروت لغز يحير الجميع ويؤرقهم ويدفعهم للبحث عن الأسباب الكامنة وراء الانفجار والأيادي المتورطة به، ومن بين تلك التحقيقات تحقيق أجراه صحفي لبناني نُشر على قناة الجديد.

وفضح الصحفي اللبناني (فراس حاطوم) من خلال تحقيق نشر عبر برنامج (بابور الموت)، الذي يُعرض على قناة الجديد، تورط رجال أعمال سوريين بانفجار بيروت الذي حصل في آب السنة الماضي.

وقال (حاطوم) في تحقيقه: “نترات الأمونيوم المتسببة بالانفجار جاءت إلى بيروت من جورجيا عبر شركة رجل الأعمال السوري (عماد خوري) التي تدعى (سافرو ليمتد)، تلك الشركة الوهمية ليست سوى واجهة لشركة هندسة وإنشاءات تحمل اسم (هيسكو) المملوكة لرجل الأعمال(جورج حسواني).”

مضيفاً بأن “(سافرو ليمتد) لها اسم آخر في بريطانيا، وقد تأسست قبل أشهر من شحن نترات الأمونيوم من جورجيا إلى بيروت، تسببت بالانفجار الضخم الذي تسبب بأضرار بشرية ومادية هائلة. ”

الجدير بالذكر أن (حسواني) كان له دور كبير في اختطاف راهبات معلولا عام 2013، كما أنه تعرض لعقوبات أمريكية فُرضت عليه بتهمة تجارة النفط بين نظام الأسد وتنظيم داعش.

وكان انفجار بيروت الذي حدث في 4 آب السنة الماضية قد تسبب بانفجار ضخم داخل مرفأ بيروت، وأدى إلى مقتل 188 شخصًا، وإصابة نحو 6500 آخرين، وفقدان 7 أشخاص، وتشريد ما يزيد عن ربع مليون نسمة، وإحداث دمار واسع في محيط الميناء والأماكن القريبة منه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط