صحيفة: بوتين أعطى أردوغان وصفة جديدة بدلا من العملية العسكرية في سورية

1٬735

كشفت صحيفة عن عدم إعطاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الضوء الأخضر للرئيس التركي رجب طيب أردوغان للمعركة التي تتحدث عنها تركيا شمالي سورية.

و بحسب صحيفة الشرق الأوسط فإن بوتين أبلغ أردوغان بوصفة جديدة خلال القمة الثلاثية في طهران وخلال القمة الأخيرة في سوتشي، وهي وصفة مختلفة بحسب الصحيفة.

اتفاق لوقف إطلاق النار في غزة برعاية مصرية

وذكرت الصحيفة أن الوصفة تتضمن في بندها الأول تتيح لتركيا توسيع ضربات الطائرات المسيرة ضد قيادات حزب العمال الكردستاني ووقسد بدلاً من التوغل العسكري.

وأما البند الثاني هو استضافة موسكو سلسلة من الاجتماعات الأمنية رفيعة المستوى بين مسؤولين سوريين وأتراك، للبحث عن إمكانية تلبية المطالب التركية دون التوغل البري والإقامة في الأراضي السورية، ولفتت الصحيفة إلى أن هذا قد حصل بالفعل.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

والبند الثالث تضمن وضع اتفاق أضنة بين أنقرة ودمشق لعام 1998 على مائدة التفاوض، وإمكانية البحث عن توقيع اتفاق أضنة2 بما يعكس الواقع السوري الجديد ويسمح لتنسيق أمني سوري- تركي لضمان أمن الحدود ومحاربة الإرهاب.

وذكرت الصحيفة أن البند الرابع أن روسيا ستدفع نظام الأسد إلى إجراء تنسيق عسكري مع قسد، وذلك للوصول إلى أن تكون يد النظام هي الأعلى على قسد، وانتظار تفكك التواجد الأمريكي في المنطقة، لعودة نظام الأسد إليها.

وتضمن آخر البنود سماح روسيا بعملية عسكرية تركية محدودة في تل رفعت في ريف حلب، لتحييد منصات الصواريخ التي تشكل تهديداً ومصدراً للهجمات على الجيش التركي والمناطق التي يديرها.

ونوهت الصحيفة أن الواقع يشير إلى أن روسيا ليست الوحيدة ضد العملية العسكرية التركية، بل حتى أمريكا وإيران ولكل دولة أسبابها الخاصة في ذلك.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط