صفعة أوروبية لنظام الأسد

0 3٬138

أعلن الاتحاد الأوروبي اليوم الإثنين عن تمديد عقوباته على نظام الأسد عاماً إضافياً، وذلك بسبب استخدامه السلاح الكيميائي وقتل شعبه.

وأصدر مجلس الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين بياناً أعلن فيه عن تمديد العقوبات المفروضة على نظام الأسد لغاية 16 تشرين الأول 2022، وقابلاً للتمديد .

ونوه بيان مجلس الاتحاد الأوروبي، إلى إدراج مركزي أبحاث سوري ومعهد أبحاث روسي للكيمياء والتكنولوجيا، إلى قائمة العقوبات أيضاً.

ويذكر أن هذه العقوبات طُبِقت عام ٢٠١٨ على نظام الأسد وعدة شخصيات بارزة ومسؤولين وتجار وهيئات دعمت صناعة وتجهيز الأسلحة الكيميائية لقوات النظام.

وتشمل عقوبات مجلس الاتحاد الأوروبي فرض حظر السفر على الأشخاص المدرجين على لائحة عقوبات الاتحاد الأوروبي، و تجميد أصولهم داخل دول الاتحاد الأوروبي .

وفي العام الماضي، وسّع الاتحاد الأوروبي، قائمة عقوباته ضد النظام السوري، بإدراجه 7 وزراء جدد إليها، ليرتفع عدد المسؤولين المشمولين بالعقوبات إلى 280 شخصاً ، فضلاً عن 70 مؤسسة وشركة سوريّة.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط