صورة لإحدى خيم (المهجرين) تلخص مأساة المخيمات

0 515

 ناشطون ورواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة تظهر إحدى خيام المهجرين كيف اخترقتها السيول ليلاً وهم نيام

تضررت مئات الخيام في مخيمات الشمال السوري بفعل العاصفة المطرية التي ضربت مناطق شمال غرب سورية خلال اليومين الماضيين.

وقد باتت مئات العائلات بلا مأوى بعد غرق خيامهم بسبب السيول التي تشكلت نتيجة الأمطار الغزيرة.

وتداول مساء أمس الأحد ناشطون ورواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة تظهر إحدى خيام المهجرين كيف اخترقتها السيول ليلاً وهم نيام.

وتظهر الصورة التي انتشرت بشكل كبير عددًا من الأطفال نائمين بأحد أقسام الخيمة، في حين القسم الآخر قد غمرته المياه في مشهد مأساوي يدل على معاناة المهجرين.

ونشر المئات من الناشطين الصورة وعلقوا عليها بعبارة (تصبحوا على وطن)، كون خيمة المهجرين أصبحت وطنهم ومنفاهم.

وقد أطلق الناشطون مناشدات إلى المنظمات الإنسانية والجهات المعنية والمجتمع الدولي بالتدخل لوقف مأساة المهجرين في المخيمات التي تتكرر في كل عام، دون إيجاد حلول جذرية تنهي معاناتهم.

في حين أصدر فريق منسقو استجابة سورية يوم أمس الأحد بيانًا حول المخيمات المتضررة بفعل العاصفة المطرية في مناطق شمال غرب سورية.

وذكر الفريق أن أكثر من 108 مخيمات تعرضت للتضرر خلال 48 ساعة الماضية، نتيجة الهطولات المطرية الكبيرة في إدلب وريف حلب.

وفي تنويه من الفريق لحجم المأساة والفاجعة ختم منشوره بعبارة: “لايوجد كلام آخر، انتهى البيان.”

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط