طرد عائلات من مخيم في مدينة الباب ورئيس المجلس يعلّق

1٬717

تداول ناشطون صوراً تظهر طرد عدد من العائلات من قبل المجلس المحلي، مما أدى إلى تفاقم سوء الأوضاع الإنسانية لدى هؤلاء النازحين.

وردًا على هذه الأحداث، أعلن رئيس المجلس المحلي هيثم الشهابي عن عقد اجتماع طارئ مع وجهاء العشائر للتفاوض حول القضية، مؤكدًا أنه سيتم توفير سكن بديل للنازحين.

وبدأت الأحداث بعمليات هدم للخيم في مخيم الهيثم “سفح جبل عقيل”، حيث تم إخطار وجهاء العشائر في دير الزور بضرورة إخلاء المخيم. هذا الإجراء أثار استنفارًا بين النازحين، الذين رفضوا مغادرة المكان دون تأمين بديل.

اقرأ أيضاً: برنامج الأغذية العالمي في سوريا يعلن انتهاء دعمه بداية 2024

وقامت قوات الشرطة العسكرية والجيش الوطني بترحيل مخيم الهيثم، مما زاد من حالة القلق والتوتر بين النازحين، الذين عبروا عن احتجاجهم على قرارات المجلس المحلي.

هذا وقد تجمع الأهالي في مظاهرة احتجاجية، وسيطروا على سيارات البلدية، وتصاعدت الاحتجاجات أمام مقهى بوابة حلب، حيث تحدثوا عن تنظيم حملة لهدمه برفضهم لسياسات رئيس المجلس المحلي.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وذكر وجهاء عشائر مهجرون من دير الزور أنه تم إخطارهم من قبل مجلس مدينة الباب المحلي بإخلاء مخيم “سفح جبل عقيل” الذي يقطنون ب+ه

وجاء في البيان أن الساكنين في المخيم لن يتركوه أبداً حتى يتم تأمين بديل لهم.

 

 

 

 

 

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط