عصابة تبيع أدوية مزورة وقاتلة في مدينة حلب

1٬588

كشفت مصادر موالية عن إلقاءَ القبض على “عصابة” مؤلفة من 10 أشخاص في مدينة حلب بتهمة بيع أدوية مزورة قاتلة.

وقال موقع الخبر : إن هذه العصابة، وعلى مدى أكثر من 10 سنوات، كانت تزوّر أدوية وتبيعها على أنها أدوية أجنبية وبأسعار مرتفعة جداً.

وأضاف الموقع أنه اعترف عدد من الموقوفين، بتصنيع أدوية أجنبية بشرية مزوّرة عن طريق تعبئة علب الأدوية (إبر كزاز – إبر إيبوتين – إبر تنافر زمر – إبر ميتوتركسات خاصة بمرضى السرطان) باستخدام مواد خالية من أي مادة دوائية (عبارة عن سيروم ملحي بالإضافة إلى حب فوليك أسيد).ط

تابعونا على صفحتنا الجديدة في فيسبوك من خلال الرابط هنـــــــــــــــــــــــا

وأكد أن لائحة الاتهام، تضمنت أن فعل “العصابة” يعد شروعاً بقتل مئات المرضى الذين استخدموا هذا الدواء الخالي من أي فعاليّة دوائية.

وتحدث المصدر عن عدد كبير من الأدوية المضبوطة التي كانت العصابة تزوّر بلد المنشأ فيها وتطبع لصاقات جديدة، وتبيعها على أساس أنها أدوية مهربة، بأضعاف أسعارها.

اقرأ أيضًا: منسقو الاستجابة يصدرون إحصائية صادمة عن أوضاع المخيمات

وتحتوي المضبوطات أيضاً على آلاف العبوات الزجاجية الفارغة وماكينات الطباعة الحرارية وأكوام السيرومات الملحية، إذ كانت العصابة تعبّئ السيروم الملحي في زجاجات الدواء، وتطبع عليه اسم الدواء الأجنبي، وتوّزعه ليتم بيعه على أنه دواء أجنبي مهرب.

ونقل الموقع عن مصدر مطلع على التحقيقات، أن الحاسوب المضبوط لدى العصابة بيّن وجود حوالات شهرية يقوم بها رئيس العصابة، إلى عائلته في ألمانيا بشكل منتظم، قيمة كل حوالة 100 ألف دولار، وفق زعمه.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط