عقل بوتين: العالم على شفا حرب عالمية ثالثة

244

زعم المؤرخ الروسي الملقب بعقل بوتين ألكسندر دوغين، أن التعبئة التي أعلنتها روسيا مهمة ولا يعني بذلك إرسال المجندين بشكل إجباري إلى الجبهة بل تشكيل حركة تطوعية تؤمِّن الدولة جميع استحقاقاتها.

ونشر دوغين مقالة في موقع “تسار غراد” الروسي تحدث فيها حول الحرب الروسية على أوكرانيا والتطورات السريعة الأخيرة، منها تقدم القوات الأوكرانية وتراجع روسيا.

وقال دوغين: “إن هجمات القوات الأوكرانية المضادة باءت بالفشل في منطقة خيرسون رغم نجاحها في منطقة خاركيف، وبهذا يشكل الوضع في منطقة خاركيف والتراجع القسري للقوات الروسية نقطة التحول”.

ويشير إلى أن العالم اليوم يقف على شفا حرب عالمية ثالثة، يدفع الغرب روسيا إلى خوضها، حسب زعمه لافتاً أنها ليست مجرد تخمينات بل هي حقائق وأن موسكو تعيش الحرب مع الغرب.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وادعى عقل بوتين أن انهيار الاتحاد السوفيتي والاستسلام الأيديولوجي لروسيا عام 1991 وتبني الأيديولوجية خدم الليبرالية الغربية والنظام السياسي والاقتصادي تحت إشراف القيمين الغربيين مصالح الغرب.

ووفق ما جاء في مقاله، فإن الغرب يرون أن هزيمة القوات الروسية في خاركيف بداية نهاية روسيا، لافتاً أن هزيمة روسيا في خاركيف هي أول نجاح لسياسة الزحف نحو الشرق التي اعتمدتها قوات الناتو، ويقر بإعلان الغرب الحرب ضد روسيا وشنها عليها بالفعل.

ولفت إلى أنه من الصعب الآن إعادة الوضع إلى ما كان عليه قبل الرابع والعشرين من شباط من العام الجاري، ونظرا لعمل العدو على تركيع روسيا واستسلامها بالكامل واحتلالها.

وزعم أن روسيا وجدت نفسها اليوم أمام حرب يدافع الغرب فيها عن قيم الشواذ وتقنين الانحرافات والمخدرات والاختلاط الكلي أثناء الهجرة، وأن الليبرالية والهيمنة العسكرية للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي وجهان لعملة واحدة.

فصائل محلية في السويداء تتجهز لشن حملات ضد بقايا العصابات

وحول قرار التعبئة يرى دوغين أنه يؤدي إلى تشكيل حركة تطوعية تؤمن الدولة جميع استحقاقاتها، وذلك جنبًا إلى جنب مع المراهنة على قدامى المحاربين.

وادعى أنه يقف مع روسيا اليوم العديد من الحلفاء من مؤيدي التعددية القطبية مثل الصين وإيران وكوريا الشمالية وصربيا وسورية وجمهورية أفريقيا الوسطى ومالي وإلى حد ما الهند وتركيا وعدد من الدول الإسلامية والأفريقية وأمريكا اللاتينية مثل كوبا ونيكاراغوا وفنزويلا.

يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن أمس الأربعاء التعبئة الجزئية في الجيش الروسي، بعد الفشل الذي لحق بقوات بلاده في الأراضي الاوكرانية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط