عناصر مسلحون يقتحمون مدرسة ويعتدون على طفل في مدينة الباب

2٬317

أقدم عناصر مسلحون على الاعتداء على طفل ومهاجمة مدرسة في مدينة الباب شرق حلب، وتداول ناشطون مقطع فيديو يظهر فيه اعتداء العناصر على الطفل الذي كان يوصل أخاه إلى مؤسسة البنيان التعليمية في مدينة الباب.

واعتدى العناصر على الطفل لأنه اصطدم بدراجة أخرى فنزل أحد العناصر وضرب الطفل بطريقة وحشية ومحاولة اعتقاله ليتدخل عدد من المدرسين والمارة ويرسلوا الطفل إلى أهله.

الائتلاف الوطني يشيد بالموقف القطري من التطبيع مع الأسد

وبعد ساعة تقريباً عاد العنصر المعتدي واقتحم المدرسة رفقة عدد من العناصر المسلحين الذين تعرف عليهم عدد من الأهالي والناشطين وأكدوا تبعيتهم لفصيل (الحمزات) التابع للجيش الوطني  وقاموا بترويع الأطفال داخل المدرسة وإطلاق الرصاص دون أي احترام للمكان والأطفال والمدرسين.

وبعد ذلك قام العناصر بالفرار من المدرسة وحاول الأهالي والجهات المختصة اللحاق بهم وإلقاء القبض عليهم دون ذكر تفاصيل إضافية عن الحادثة التي جرت البارحة.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب  اضغط هنا

وهذه ليست المرة الأولى التي يرتكب فيها عناصر مسلحون انتهاكات بحق المدنيين حيث اعتدت بداية هذا الشهر مجموعة مسلحة على أهالي حيان في مخيم ملهم شرق أعزاز.

ويطالب ناشطون الشرطة العسكرية والجيش الوطني باتخاذ إجراءات أمنية حاسمة بحق من يحاول زعزعة الأمن والاعتداء على المدنيين وضبط السلاح المنفلت في أيدي العناصر التابعة للجيش الوطني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط