عودة الاشتباكات المسلحة إلى الواجهة في درعا.. شبان ينقلبون على نظام الأسد

0 133

عادت الاشتباكات العسكرية إلى الواجهة في محافظة درعا جنوب البلاد، بالرغم من إعلان نظام الأسد تحقيق نصر جديد في المحافظة عقب انتهاء التسويات المزعومة التي أجراها في المحافظة.

واليوم الأربعاء اندلعت اشتباكات مسلحة بين قوات الأسد وبين مجموعة مقاتلين رفضوا إجراء تسويات نظام الأسد التي أجراها مؤخرًا.

وبحسب تجمع أحرار حوران، فإن اشتباكات عنيفة دارت منذ الصباح بين قوات الأسد ومجموعة مقاتلين مطلوبين رفضوا إجراء التسوية، شرق بلدة ناحتة بريف درعا.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وأشار المصدر إلى أن قوات الأسد أقدمت على تطويق ومحاصرة المزارع الموجودة شرق ناحتة، التي فيها شبان رفضوا إجراء التسويات مع نظام الأسد.

وأضاف المصدر أنه عقب محاصرة المزارع اندلعت اشتباكات بين الطرفين لاتزال متقطعة حتى اللحظة، أسفرت عن وقوع إصابات بين الطرفين.

ومنذ ساعات الصباح انتشرت قوات الأسد بشكل مكثف على طريق ناحتة – صمّا، وطريق المليحة الشرقية – الدارة، شرقي درعا، وذلك بعد الاشتباكات الأخيرة التي اندلعت في المنطقة.

قتلى وجرحى بهجوم صاروخي إسرائيلي على مواقع عسكرية في حمص

وبالرغم من إعلان نظام الأسد إنهاء التسويات في درعا، وعودة جميع أرجاء المحافظة إلى سيطرته، إلا أن المحافظة لاتزال تشهد عمليات وهجمات عسكرية ينفذها أبناء المنطقة ضد قوات الأسد وأجهزته الأمنية.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط