غوتيريش يحذر من تدهور الوضع الإنساني في سورية

1٬489

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، من تدهور الوضع الإنساني في سورية، داعياً إلى تمديد تفويض دخول المساعدات الإنسانية عبر معبر باب الهوى.

وقال غوتيريش في جلسة مجلس الأمن حول الأوضاع في أمس الإثنين: لا يزال الوضع الإنساني مزريًا بالنسبة لملايين الأطفال والنساء والرجال في جميع أنحاء سورية.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

وأوضح أمين عام الأمم المتحدة أن الاحتياجات أصبحت في أعلى المستويات، حيث يحتاج 14.6 مليون شخص إلى المساعدة الإنسانية، و12 مليون شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي.

وأضاف أن نحو 90 بالمئة من السكان يعيشون تحت خط الفقر، والبنية التحتية متداعية ودمرت بسبب الصراع، وتراجع النشاط الاقتصادي إلى النصف.

وأشار إلى أن الوضع الإنساني يتطلب 4.4 مليارات دولار لمساعدة الناس داخل سورية و 5.6 مليارات دولار أخرى لدعم اللاجئين في المنطقة.

لاجئ سوري يطلق النار على الشرطة في تركيا

ولفت إلى أن الاحتياجات تتصاعد في مناطق شمال غرب سورية، وأكثر من 90 بالمئة من الناس بحاجة إلى المساعدة العاجلة.

وطالب أعضاء المجلس بالحفاظ على التوافق بخصوص السماح باستمرار دخول المساعدات عبر الحدود إلى سورية لعام إضافي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط