فلاح عربي يكتشف كنز ثمين وما حدث معه فاجأ الملايين

266

تحتضن العديد من الدول العربية أراضٍ تحتوي على كنوز وآثار قديمة نادرة ومقتنيات ثمينة جدًا.

ومن الممكن العثور على هذه الكنوز والآثار والمقتنيات والعملات الذهبية القديمة عن طريق الصدفة فقط، حيث لا توجد أي دلالات أو مؤشرات تشير إلى مواقع تواجدها.

ووفقًا للقصص المعروفة عن اكتشاف الكنوز والدفائن، يحدث العثور على الكنوز الثمينة بشكل عام بالصدفة، سواء أثناء عمليات الحفر لأغراض البناء أو بسبب تجمع المياه والأمطار التي تجرف التربة.

من بين هذه القصص، تبرز قصة مزارع فلسطيني من منطقة “يفينة” في مدينة أسدود، حيث تمكن من العثور على كنز ثمين جدًا يكفيه وعائلته لعقود قادمة.

تابعونا على صفحتنا الجديدة في فيسبوك من خلال الرابط هنـــــــــــــــــــــــا

ووفقًا لتقارير إعلامية عربية، كان المزارع يحفر في أرضه لبناء منزل جديد، وفجأة سمع صوت اصطدام الأدوات بجسم صلب تحت الأرض.

قرر المزارع أن يبدأ في حفر المكان الذي يصدر الصوت، وبالفعل، بعد الانتهاء من الحفر، اكتشف شيئًا غير متوقع، حيث عثر على جرة فخارية مليئة بالعملات الذهبية.

وتبين أن العملات التي عثر عليها المزارع تعود إلى العصر العباسي والعصور الإسلامية القديمة، وتحديدًا إلى القرن التاسع الميلادي.

ومن بين القطع النقدية الذهبية التي تم العثور عليها، كان هناك دينار ذهبي يعود لعهد الخليفة هارون الرشيد بين عامي 786 و809.

تم أيضًا العثور على عملة ذهبية أخرى من فئة الدينار تعود إلى سلالة الأغالبة وتعود تاريخها إلى الفترة ما بين عامي 800 و909، حيث حكمت تلك السلالة مناطق واسعة في شمال إفريقيا خلال فترة العهد العباسي.

ووفقًا للتقارير، بعد اكتشاف المزارع للكنز، تم إبلاغ الهيئة الإسرائيلية للآثار، التي قامت بالحصول على الكنز.

كان المزارع يخطط لبيع العملات الذهبية بسرية، لكن خطته فشلت بسبب إبلاغ أحد جيرانه للهيئة الآثار.

اقرأ أيضاً: مهنة جديدة منتشرة في العديد من الدول العربية ستجني من خلالها الذهب

وبعد التحقيقات والدراسات اللازمة، تم اعتبار الكنز كجزء من التراث الثقافي والتاريخي للمنطقة، وتم عرضه في متحف محلي للجمهور للتعريف به والاستمتاع به.

هذه القصة هي مجرد مثال من بين العديد من القصص التي تحكي عن اكتشاف كنوز وآثار قديمة في الدول العربية.

وعلى الرغم من أن العثور على الكنوز بالصدفة يعتبر حدثًا نادرًا، إلا أن المنطقة العربية تحتضن ثقافات قديمة وحضارات عريقة، مما يجعلها تحمل العديد من الكنوز والآثار الثمينة التي لم يتم اكتشافها بعد.

صحيفة حبرمنوع

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط