فيفا تعتزم فك الحظر عن الملاعب السورية

515

ضمن خطوات التطبيع مع نظام الأسد وإعادة تعويمه دولياً، أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عزمه إرسال وفد لتقييم الوضع الأمني في سورية لرفع الحظر عن الملاعب السورية في مناطق سيطرة نظام الأسد.

وأعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم عزمه إرسال وفد بالتشارك مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إلى سورية لتقييم الوضع الأمني هناك، تمهيداً لإعادة استضافة المبارايات الدولية.

قسد المسؤولة عن اغتيال ناشط إغاثي في مدينة الباب

وجاء قرار فيفا هذا بعد الاجتماع الأخير الذي أجراه رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو ورئيس اتحاد كرة القدم لدى نظام الأسد في العاصمة القطرية الدوحة.

وزعمت فيفا أنه على الرغم من أن الفرق السورية تتنافس حالياً في بطولات فيفا والاتحاد الآسيوي، إلا أنه لا يسمح لها باستضافة مبارياتها على الأراضي السورية بسبب الوضع الأمني المستمر.

وادعت أن رفع الحظر سيسهم في دعم الاتحاد السوري لكرة القدم من أجل تطوير وتجديد البنية التحتية لكرة القدم وتنظيم المسابقات.

وبحسب نظام الأسد فإن الاجتماع بين رئيس فيفا ورئيس اتحاده لكرة القدم تناول الوضع الرياضي في سورية، ومعاناة اتحاد كرة القدم في ظل الظروف الحالية، وإمكانية إيجاد الحلول، لتحسين واقع اللعبة في سورية.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

يذكر أن هذا اللقاء يعد الأول من نوعه منذ العام 2011، باستثناء زيارة أجراها وفد من فيفا في العام 2020، بحثت أوضاع كرة القدم في سورية.

وكانت فيفا قد فرضت حظراً على الملاعب السورية بعد انطلاق الثورة السورية، وبذلك يلعب منتخب نظام الأسد (البراميل) مبارياته خارج سورية.

ويستولي نظام الأسد على اتحاد كرة القدم ، ويعين أشخاص تابعين له كرئاسة له، في ظل الفساد المستشري في كافة المجالات والمؤسسات في مناطق سيطرة نظام الأسد.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط