فيلم “جلب الأسد إلى العدالة” يحصل على جائزة أفضل فيلم وثائقي

0 728

حصل فيلم “جلب الأسد إلى العدالة” يوم أمس السبت، على جائزة “Indies Cannes” على أنه أفضل فيلم وثائقي، بعد عرضه في السادس من شهر تشرين الأول الجاري.

وكان الفيلم قد أُعلن عنه بواسطة شركة “Esperanza productions”.

وقام بإعداد الفيلم وإخراجه “Anne daly” و “Ronan Tynan”، محاولين إظهار جرائم الأسد التي ارتكبها بحق المدنيين العزل خلال الثورة السورية في العشر سنوات الماضية، وإظهار فظاعة داعميه واتباعهم الأرض المحروقة وتدمير المنازل فوق قاطنيها، بمدةِ ساعتان ونصف، وبالتوثيق.

الدفاع المدني يطلق حملة لتحفيز النساء على الكشف المبكر عن سرطان الثدي

وعرض معدّو الفيلم حقائق تعذيبٍ المعتقلين، مستشهدين بمقاطع مرئية توضح ذلك، وكيف يتم تعذيبهم، وكيف تقوم الفروع الأمنية باعتقال المدنيين، وكل ذلك من خلال استشهادهم بناجين سوريين من المعتقلات.

وأكد الفيلم خلال عرضه الوثائق التي تحيط بنظام الأسد وتكشف حقيقته الوحشية وأهمية تقديم نظام الأسد للمحاكمة والعدالة كأقبح نظام ديكتاتوري في العالم، نتيجة ما فعله من جرائم ضد الشعب السوري والإنسانية.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وانتهى الفيلم بمقولةٍ تخاطب نظام الأسد سيخلدها التاريخ: “قد لا نُمسك بك اليوم، قد لا نُمسك بك غداً، غير أننا سنُمسك بك في نهاية المَطاف وستواجه العدالة”.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط