في حادثة مؤلمة.. وفاة رجل سبعيني بسبب البرد بريف حلب

0 3٬035

هزّت حادثة وفاة رجل مسن في ريف حلب الشمالي الرأي العام اليوم بسبب البرد، لتكشف عن معاناة السوريين في فصل الشتاء.
هزّت حادثة وفاة رجل مسن في ريف حلب الشمالي الرأي العام اليوم بسبب البرد، لتكشف عن معاناة السوريين في فصل الشتاء.

وتداول ناشطون صورة لرجل طاعن بالعمر عُثر على جثته بقارعة الطريق في ناحية جنديرس بريف مدينة عفرين شمالي حلب.

وبحسب تقرير الطب الشرعي، فإن الرجل توفي نتيجة البرد الشديد منذ أكثر من عشرين ساعة، مما يرجح أنه بلا ملجأ ودون رعاية صحية بالرغم من وجود مئات المنظمات بالمناطق المحررة.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وأفاد التقرير بعدم تعرض الرجل البالغ من العمر 70عامًا لآثار تعذيب أو ضرب، مرجحًا سبب الوفاة نتيجة برودة الطقس مع دخول منخفض جوي قاسٍ خلال اليومين الماضيين.

وأثارت الحادثة غضب الأهالي والناشطين متسائلين عن دور الحكومات والمنظمات وحتى المؤسسات العسكرية في رعاية المسنين والمشردين في المناطق المحررة.

مع أولى الهطولات المطرية.. حوادث سير عديدة في المناطق المحررة والدفاع المدني يحذر

ويعاني الأهالي بالمحرر من أسوأ الظروف المعيشية، وشبه انعدام بالدخل المادي، معتمدين على المساعدات الإنسانية لتأمين أبسط مقومات الحياة، ولكن ارتفاع أسعار مواد التدفئة وغلاء الإيجارات دفع العديد من المشردين للمبيت بالشوارع والعيش على صدقة المحسنين.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط