في قرية (النمرة).. العرف المحلي يقتص من السارقين.. بدل نظام الأسد!

0 120

شهدت قرية (النمرة) بمحافظة السويداء حالة حراك شعبي بضبط الأمن والاستغناء عن نظام الأسد ومؤسساته الشكلية.

شهدت قرية (النمرة) بمحافظة السويداء حالة حراك شعبي بضبط الأمن والاستغناء عن نظام الأسد ومؤسساته الشكلية.

ففي حادثة تكررت ألقى الأهالي القبض على لص وعاقبوه على طريقتهم بالتشهير به بالساحة العامة لقرية (نمرة) شمال محافظة السويداء.

وبحسب ما أفادت صفحات محلية، فإن أهالي القرية ألقوا القبض على المتهم (ه.ز)، لكن لم يسلموه للشرطة ليتم التحقيق معه من قبلهم، إنما تقمص أهالي النمرة دور الشرطة والقضاء في محافظة غاب عنها القانون الرادع للجرائم وأتعبها نظام الأسد بتعمده أهمال الأمن فيها.

وبعد التأكد من ثبوت سرقته لمحلات موبايلات وكابلات كهربائية ومازوت في القرية تم تطبيق العقوبة من قبل مجموعة الشبان الذين أمسكوا باللص، فتمت معاقبته بتعليقه على شجرة مكبل اليدين؛ ليصبح عبرة لغيره في حادثة تكررت للمرة الثالثة بالسويداء.

ولم يكتفِ الساعون خلف العدالة بربطه بالساحة، بل قامو بتصويره ونشر صورته ليرتدع الآخرون.

                   اقرأ أيضاً:  نشرة أسعار صرف العملات أمام الدولار الأمريكي اليوم الثلاثاء 23-2-2021

جدل حول تصرف أهالي النمرة:

تصرف الأهالي في قرية النمرة لاقى ضجة إعلامية كبيرة بين مؤيد للأمر ورافض له، مطالبين بتسليمه للمخفر.

لكن حسب المعلومات المتوفرة اللص من أصحاب السوابق، وتم إطلاق سراحه مؤخرًا من سجون نظام الأسد، لكنه عاد للسرقة مجددًا، وهذا ما دفع الشبان لتطبيق عرف محلي بالتشهير به وضربه.

                          لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وتظهر الطريقة التي لجأ إليها الأهالي عدم وجود دور فاعل لمؤسسات النظام من مخافر قضاء وعادل يحمي المدنيين القاطنين في المحافظات الواقعة تحت سيطرته.

اللص بحسب أهالي قرية النمرة
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط