قافلة مساعدات أممية تدخل إدلب من معبر سراقب

728

دخلت قافلة مساعدات أممية جديدة من مناطق سيطرة نظام الأسد نحو المناطق المحررة، ضمن ما يسمى آلية دخول المساعدات عبر الخطوط.

وبحسب ناشطين فإن القافلة هي الرابعة منذ تمديد قرار دخول المساعدات الإنسانية 2642/2022، ومكونة من 16 شاحنة محملة بالمساعدات، عبرت من خلال معبر سراقب شرقي إدلب.

وبحسب فريق منسقو استجابة سورية فإنه ضمن القرار الأممي الأول 2585 /2021 بلغ عدد الشاحنات التي دخلت عبر خطوط التماس 71 شاحنة، في حين بلغ عدد الشاحنات التي دخلت وفق القرار الأممي الثاني 2642 /2022 هو 64 شاحنة ليصل المجموع الكلي 135 شاحنة موزعة على القوافل التسعة.

اضغط هنا لمتابعة صفحتنا على فيسبوك

وقال الفريق: منذ الإعلان عن القرار الأممي الجديد لإدخال المساعدات الإنسانية لم تعبر إلى المنطقة سوى أربع قوافل عبر خطوط التماس.

مشيراً إلى أن ذلك يظهر التجاهل الكبير للاحتياجات الإنسانية المتزايدة وذلك مع اقتراب نهاية مفاعيل القرار 2642، وبالتالي فإن القوافل الإنسانية أصبحت تحت رحمة التجاذبات السياسية الدولية.

وأكد الفريق أن تلك المساعدات الإنسانية غير كافية ولايمكن العمل بها، ويتوجب على المجتمع الدولي إيجاد الحلول اللازمة قبل انتهاء مدة التفويض الحالي وخاصةً مع اقتراب انتهاء الآلية الحالية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط