قتلى وإغلاق طرق ونزوح بسبب اشتباكات في أعزاز

567

أدت اشتباكات بين مجموعات عسكرية إلى نزوح الأهالي وإغلاق الطرق في مدينة أعزاز شمال حلب.

وذكرت مصادر محلية لصحيفة حبر أن الاشتباكات بدأت منذ مساء يوم أمس بين مجموعة تسمى (أبو زيد حسانو) وهي تابعة لتجمع الشهباء وبين لواء عاصفة الشمال في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي.

وأضافت المصادر أن الاشتباكات بدأت في مخيم فريق ملهم قرب مدينة اعزاز أثناء تجمع الأهالي لاستلام حصص إغاثية حيث تفاجأ الأهالي بسيارة عسكرية يقودها شخص دخل وسط التجمع.

وذكر أحد الذين كانوا في المخيم أن السيارة كادت أن تصدم عدداً منهم ما أدى إلى تلاسن هذا الشخص مع الأهالي، وتبين أنه يتبع لمجموعة أبو زيد حسانو ليقوم هذا الشخص بالاعتداء على المدنيين مستعيناً بأشخاص تابعين لنفس المجموعة.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن المعتدى عليهم هم من منطقة حيان وبعد ضربهم جرى اقتتال بين ذويهم وأقاربهم مع مجموعة أبو زيد تطورت بعد ذلك بدخول عدة فصائل أخرى لفض النزاع الحاصل.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب  اضغط هنا

وأثناء الاشتباكات قتل شخصان من قوات فض النزاع من لواء عاصفة الشمال أحد أكبر وأبرز الفصائل في مدينة اعزاز لتندلع اشتباكات عنيفة باستخدام الرشاشات الثقيلة تسببت بإغلاق طرق اعزاز الشرقية بينما طريق اعزاز عفرين سالك مع وجود خطورة نتيجة الاشتباكات.

وفي سياق متصل أعلنت نقابة المهندسين السوريين الأحرار عن تأجيل مؤتمرها الهندسي المزمع عقده اليوم الثلاثاء في جامعة حلب في المناطق المحررة إلى وقت تحدده لاحقاً بسبب الأحداث التي تشهدها مدينة اعزاز

كما أصدرت رئاسة الجامعة الدولية للعلوم والنهضة قراراً بتعليق الدوام في الجامعة بسبب الأحداث التي تشهدها مدينة اعزاز.

وأفاد مدنيون بعودة الكهرباء إلى مدينة اعزاز مع هدوء حذر في المدينة وسيارات الشرطة العسكرية تجوب المدينة لتثبيت الأمن.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط