قسد تدعم نظام الأسد بالوقود على حساب مناطقها

888

قالت مصادر إعلامية: إن الإدارة الذاتية خفضت كمية المحروقات الموزعة في مناطق سيطرتها شمال شرق سوريا وزادت من حجم الوقود المورد إلى مناطق سيطرة النظام.

وقال مصدر في الإدارة الذاتية (الذراع المدني لميليشيا قسد): إن الإدارة زادت مؤخراً كمية النفط والوقود المرسل إلى مناطق سيطرة النظام والمعارضة، لكون أسعار المحروقات مرتفعة في هذه المناطق مقارنة بالسوق المحلية.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وأضاف أن الإدارة الذاتية تفضل بيع النفط والوقود لمن يدفع أكثر، كونها تسعى إلى تحسين وارداتها المالية لزيادة رواتب موظفيها، وتنفيذ مشاريع صناعية وتجارية في المنطقة وفق ما نقل موقع تلفزيون سورية.

وأكد أحد سكان مدينة القامشلي، أنه جاب ست محطات وقود في المدينة وريفها دون أن يتمكن من الحصول على مخصصاته الأسبوعية من مادة المازوت.

بدورهم، لفت مزارعون من ريف الحسكة إلى عدم حصولهم على مستحقاتهم من مادة المازوت، في ظل موجة الجفاف بالمنطقة للعام الثالث على التوالي وعدم هطول الأمطار.

ورغم العقوبات الأمريكية تستمر قسد بتزويد نظام الأسد بالمحروقات على مرأى من الجيش الأمريكي المنتشر بمناطق سيطرة قسد.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط