قسد تعتقل عشرات العناصر بتهمة التخابر مع الجيش الوطني وتركيا

1٬304

كشفت مصادر إعلامية عن اعتقال ميليشيا قسد عشرات العناصر من صفوفها إضافة إلى العديد من عمال حفر الخنادق لديها خلال الساعات الماضية.

وبحسب المصادر فإن ميليشيا قسد شنت حملة اعتقالات شملت أكثر من 50 من عناصرها وعمال حفر الأنفاق لديها بتهمة العمالة لصالح تركيا أو الجيش الوطني.

عبد الرحمن مصطفى ينتقد المظاهرات الأخيرة ويهاجم إعلاميي المناطق المحررة

واعتقلت الميليشيا 30 عنصراً و20 عاملاً مدنياً من الذين يعملون في الإنشاءات وحفر الأنفاق في المناطق الممتدة على طريق الشريط الحدودي في القامشلي وعامودا والدرباسية وتل تمر بريف الحسكة.

ووجهت ميليشيا قسد اتهامات للأشخاص الذين جرى اعتقالهم بأنهم يزوّدون قوى الجيش الوطني السوري والمخابرات التركية بتحركات ميليشيا قسد في المنطقة.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وأوضح المصدر أن حملة الاعتقالات التي شنتها الميليشيا كانت حملة عشوائية لاعتقال العمال الذين يعملون بحفر الخنادق والانفاق التي تنشؤها الميليشيا.

وخلال الفترة الماضية شنت ميليشيا قسد العديد من الحملات الأمنية وحملات الاعتقال، لما قالت إنه لملاحقة العملاء والخونة.

وكانت الميليشيا قد اعتقلت العشرات من عناصرها بينهم قادة، بتهمة التخابر مع تركيا أو التجسس لصالحها، وكانت قد نشرت تسجيلات مصورة في ذلك.

يذكر أن المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيا قسد في شمال سورية، تشهد توتراً أمنياً وعسكرياً منذ الحديث التركي عن عملية عسكرية واسعة ضد التنظيمات الانفصالية في مناطق شمال سورية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط