قصف النظام يقتل طفلة ويصيب آخرين في ريف إدلب

324

استهدفت قوات الأسد ريف إدلب حيث قتلت طفلة، وأصيب ستة مدنيين آخرين، اليوم الأربعاء في مدينة سرمين بريف إدلب شمال غربي سوريا.

وقال “الدفاع المدني السوري” (الخوذ البيضاء): إن من بين المصابين ثلاث طفلات، بينهن رضيعة، وامرأتان، موضحاً أن القصف استهدف منازل المدنيين و “المسجد الكبير” وسور ملعب المدرسة الريفية.

اقرأ أيضاً: جرحى إيرانيون بقصف إسرائيلي على مواقع عسكرية في دير الزور

كما استهدف قصف صاروخي مماثل، الأراضي الزراعية ومنزلاً سكنياً في منطقة وادي الزهور أطراف مدينة بنش شرقي إدلب، دون ورود أنباء عن إصابات.

وزعم نظام الأسد يوم الأسد أنه استهدف مقرات الإرهابيين وتحصيناتهم في ريف إدلب والقضاء على عدد منهم، وأسقط طائرتين مسيرتين في ريف حلب الشمالي.

اقرأ أيضاً: حسن نصر الله يستخدم السوريين كورقة ضغط على أوروبا

وقالت وزارة الدفاع في نظام الأسد في بيان: إن ذلك جاء في إطار عمليات صد متابعة تحركات المجموعات الإرهابية المسلحة والرد على اعتداءاتها المتكررة على القرى والبلدات الآمنة ونقاط الجيش العربي السوري في ريفي حماة وإدلب.

ويستمر نظام الأسد باستهداف المناطق المحررة شمال غربي سورية دون أي احترام الاتفاقيات الدولية التي تمت برعاية تركية روسية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط