قصف جوي روسي.. وتصعيد عسكري جديد تشهده المناطق المحررة

0 240

صعَّدت روسيا وقوات الأسد والميلشيات التابعة له من قصفها المناطق المحررة، وذلك عبر الغارات الجوية والقذائف المدفعية.

صعَّدت روسيا وقوات الأسد والميلشيات التابعة له من قصفها المناطق المحررة، وذلك عبر الغارات الجوية والقذائف المدفعية.

وقال مراسل حبر بريف حلب: ” إن الطيران الحربي الروسي استهدف بخمس غارات جوية أطراف بلدة (رحاب) وأطراف مدينة (دارة عزة) بريف حلب الغربي.”

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وذلك في تصعيد جديد تشنه القوات الروسية عقب اجتماع الدوحة مع قطر وتركيا، ولم ترد معلومات حول وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

وقال ناشطون: إن سيدة أصيبت بجروح في قرية كفريدين بريف إدلب الغربي، وذلك جراء قصف قوات الأسد للقرية بالقذائف الصاروخية.

واستهدفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة والصواريخ مناطق عدة بريف إدلب الجنوبي، منها (كفر عويد، والفطيرة، وسفوهن).

اقرأ أيضاً:  ضرب لاجئ سوري بمشفى في ألمانيا أمام أعين الشرطة (فيديو)

وفي ريف حماة استهدفت قوات الأسد قرى (الزيارة، وخربة الناقوس، والمشيك، وتل واسط، وشاغوريت) بمنطقة سهل الغاب بريف حماة الغربي.

الجدير ذكره أن المناطق المحررة تشهد تصعيدًا عسكريًا كبيرًا، على الرغم من الاتفاق على تمديد التهدئة في منطقة إدلب بين تركيا وروسيا.

ويتخوف الأهالي من العودة إلى منازلهم وبلداتهم في ظل التصعيد العسكري، والقصف المدفعي والجوي على المناطق المحررة.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط