قطر تهاجم نظام الأسد أمام مجلس حقوق الإنسان

1٬466

هاجمت قطر نظام الأسد أمام مجلس حقوق الإنسان في دورته الخمسين حيث شددت القائم بالأعمال بالإنابة في الوفد الدائم لدولة قطر بجنيف جوهرة السويدي على أهمية المساءلة والمحاسبة لجميع المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في سورية وتقديمهم إلى العدالة الجنائية الدولية.

وقالت السويدي: إن نظام الأسد عمل منذ بداية الصراع على توظيف الاحتجاز التعسفي والاختفاء القسري كوسيلة من وسائل الحرب.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

وأشارت إلى أن أكثر من مليون سوري تعرضوا لحالة اعتقال، وما زال أكثر من 150 ألف سوري محتجزين تعسفياً أو مخفيين قسرياً، تاركين وراءهم عوائل عانت من مرارة الانتظار وعدم معرفة مصير ذويهم.

إدانة مجزرة التضامن

كما أدانت قطر إخفاء نظام الأسد للمعلومات عن مصير ومكان المفقودين، وتعرضهم للتعذيب والقتل، كالمجزرة التي حصلت في حي التضامن عام 2013، وتم الكشف عنها مؤخراً.

ونوهت إلى اتفاقها مع لجنة التحقيق بأهمية إنشاء آلية للكشف عن مصير الأشخاص المفقودين والمختفين، لكونها قضية أخلاقية وإنسانية إلى جانب كونها قانونية وحقوقية.

وفي وقت سابق أكد وزير الخارجية القطري موقف دولة قطر حول أهمية وجود حل سياسي للأزمة السورية وفقاً لبيان جنيف رقم 1 وقرار مجلس الأمن 2254.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط