قوات الأسد ترتكب مجزرة في معارة النعسان ضحاياها أطفال

0 1٬556

ارتكبت قوات الأسد والميليشيات التابعة لها، اليوم الإثنين ثالث أيام رمضان المبارك مجزرة مروعة في بلدة معارة النعسان شرقي إدلب، ضحاياها جميعهم أطفال.

وبحسب ناشطين بريف إدلب فقد ارتقى أربعة أطفال اليوم الاثنين بقصف مدفعي لقوات الأسد استهدف بلدة معارة النعسان بريف إدلب الشرقي.

الذكرى الخامسة لمجزرة الكيماوي في خان شيخون والأسد دون محاسبة

واستهدفت قوات الأسد بقذائف المدفعية الثقيلة بلدة معارة النعسان، وذلك خلال توجه الأطفال إلى مدرستهم، ما أدى إلى ارتقاء أربعة أطفال في حصيلة أولية.

وتداول ناشطون صوراً تظهر جثث الأطفال الذين طالهم القصف بشكل مباشر، كيف تحولت أجسادهم إلى أشلاء بفعل إجرام نظام الأسد.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

وجاءت هذه المجزرة تزامناً مع غارات جوية شنتها طائرات حربية روسية على أطراف قرية فليفل في جبل شحشبو بريف إدلب الجنوبي.

وفي شباط الماضي ارتكبت قوات الأسد مجزرة مروعة راح ضحيتها ستة مدنيين في بلدة معارة النعسان ذاتها، في استمرار نظام الأسد وحلفائه لاجرامهم بحق السوريين.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط