قوات الأسد تغدر بأهالي درعا بعد الاتفاق الأخير

0 197

اعتقلت قوات الأسد عددا من شباب ريف درعا الشرقي رغم توقيع اللجنة المركزية اتفاقاً يقضي بخفض التصعيد.

وأكدت المصادر أن قوات الأسد اعتقلت الشبان  رغم حملهم لبطاقات التسوية.

وقال ناشطون إنه تم اعتقال سبعة شباب على حاجز عسكري في قرية البقعة على مدخل منطقة اللجاة.

وأكدت المصادر أن المعتقلين جميعهم يحملون بطاقات تسوية ولا توجد بحقهم أي مطالبات قضائية.

وفي سياق متصل فقد أصيب شاب بجروح إثر محاولة اغتياله بطلق ناري من قبل مجهولين في حي المنشية بدرعا البلد.

اقرأ أيضاً: تركيا تقدم لأمريكا عرضًا مرتبطًا بسورية

كما أبلغت دائرة نفوس الشيخ مسكين ذوي شاب في بلدة قرفا بريف درعا الأوسط بوفاته.

وذلك بعد اعتقال دام لمدة عامين في سجون أسد، دون الكشف عن مصير الجثة.

وذلك بحسب ما أورده موقع تجمع أحرار حوران المتخصص بنقل أخبار درعا.

اتفاق اللجنة المركزية مع قوات الأسد

توصل كل من اللجنة المركزية في درعا ووفد مكون من ضباط نظام الأسد.

وذلك بحضور وفد روسي إلى اتفاق نهائي بخصوص التوتر العسكري في ريف درعا.

وبحسب موقع (تجمع أحرار حوران) المحلي، فإن اجتماعًا ضم اللجنة المركزية في درعا ووفد من نظام الأسد ووفد روسي وقع في مدينة درعا.

اقرأ أيضاً: عليك الحذر ..نسخة مزيفة من واتساب تسرق معلوماتك

وقال التجمع: “إن الاجتماع هذا جاء بعد غياب ستة أيام عن طاولة التفاوض، بعد توجيه وفد نظام الأسد التهم للجنة المركزية بأنها تتبع لإسرائيل.”

وأشار الموقع إلى أن الاجتماع أدى إلى اتفاق يقضي بالتنازل عن مطلب وفد نظام الأسد بتهجير المطلوبين إلى الشمال السوري، والاكتفاء بخروجهم من منطقة ريف درعا الغربي، وتكفل عشائرهم بعدم وجودهم في هذه المنطقة، بالإضافة إلى الشروع بتنفيذ باقي الشروط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط