كاميرات المراقبة تكشف قتلة الإعلامي أبو غنوم

524

استطاعت الشرطة العسكرية في مدينة الباب بريف حلب الشرقي عبر كاميرات المراقبة إلقاء القبض على شخصين مشتبه بهما في جريمة قتل الناشط الإعلامي محمد عبداللطيف الملقب أبو غنوم.

وتوصلت الشرطة العسكرية بالتعاون مع الفيلق الثالث في الجيش الوطني، عقب مراقبة الكاميرات المنتشرة في المدينة من الاشتباه بشخصين ضالعين بجريمة قتل “أبو غنوم”، لتخرج دورية مشتركة وتلاحق المشتبهين اللذين يقتادان دراجة نارية، ليتمكنوا من إصابة شخص وإلقاء القبض عليهما وفق ما ذكرت مصادر إعلامية.

كيف يبدأ التغيير – تحريك القاعدة 1 (لا أهداف كبيرة)

وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي: إن المشتبه به المصاب نُقِل إلى مشفى مدينة الباب لتلقي الإسعافات وسط استنفار أمني في محيط المشفى، فيما تم نقل الشخص الآخر إلى مدينة إعزاز شمالي حلب.

ما تبين أنه فرقة الحمزات التابعة للفيلق الثاني في الجيش الوطني التي يقودها المدعو سيف أبو بكر.

ووثق ناشطون هجوم عناصر الحمزات وتحديدا مجموعة أبو سلطان الديري مشفى الباب لتخليص عنصرها المتورط خشية تقديم اعترافات بعملية الاغتيال وفضح كافة الشخصيات المتورطة معه.

 

وقال موقع بلدي نيوز المحلي: إن الشخص الذي تم اعتقاله يدعى أكرم أبو هيثم عكل وهو من مدينة دير الزور، وكان عنصراً سابقاً في تنظيم داعش كما عمل سابقاً مع فصيل “أحرار الشرقية في عفرين.

واستهدف مسلحون مجهولون بشكل مباشر بالرصاص الناشط أبو غنوم وزوجته بالقرب من دوار الفرن في مدينة الباب شرقي حلب، ما أدى لمقتله ومقتل زوجته الحامل، حيث كانت برفقته.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط