لبنان يمتنع عن إفراغ سفينة سورية تحمل قمح أوكراني مسروق

1٬371

كشفت مصادر إعلامية عن رفض ميناء طرابلس اللبناني إفراغ حمولة باخرة سورية، محملة بالقمح، للاشتباه بأن القمح الذي تقله هو قمح أوكراني مسروق.

وبحسب وكالة رويترز فإن ميناء طرابلس امتنع مساء أمس الخميس عن إفراغ حمولة السفينة، للاشتباه بأنها تحمل حبوبا مسروقة.

القافلة الأولى بعد قرار مجلس الأمن تدخل المحرر عبر باب الهوى

ونقلت الوكالة عن مسؤول لبناني، أنهم منعوا إفراغ حمولة السفينة، وذلك بمجرد حصولهم على المعلومات بأن القمح الذي تحمله السفينة هو قمح أوكراني.

وفي وقت سابق من يوم أمس الخميس، أعلنت السفارة الأوكرانية في لبنان، أن سفينة سورية تخضع للعقوبات الأميركية رست في ميناء طرابلس شمالي لبنان، وهي محملة بشعير وطحين أوكراني مسروق.

وبحسب السفارة الأوكرانية، فإن هذه المرة في الأولى التي تصل فيها الحبوب الأوكرانية المسروقة إلى لبنان، لافتة إلى أن روسيا هي من سرقت المحتويات التي تقلها السفينة من مخازن أوكرانية.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هناِ

والأسبوع الماضي كانت سفينة سورية قد عبرت مضيق البوسفور وهي محملة بالحبوب الأوكرانية المسروقة، وتتبع السفينة للنقل البحري السوري، وعبرت طريقها نحو السواحل السورية بحسب مواقع متخصصة برصد الملاحة البحرية.

من جهتها قالت السفارة الروسية في لبنان، إنه ليست لديها معلومات عن سفينة سورية راسية في لبنان أو عن حمولتها، وأكدت السفارة في بيان نقلته وكالة “رويترز” أنه “ليس لدى سفارة روسيا الاتحادية لدى الجمهورية اللبنانية أي معلومات بشأن السفينة السورية أو الشحنة التي جلبتها شركة خاصة إلى لبنان”.

يذكر أنه منذ اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية، كانت قد وصلت السواحل السورية عدة بواخر وسفن محملة بالحبوب الأوكرانية التي عملت روسيا على سرقتها من مخازن أوكرانية بعد سيطرة القوات الروسية على معظم مناطق الشرق الأوكراني المطل على البحر الأسود.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط