ما يسمى (غرفة حلفاء سورية) تتوعد إسرائيل بالرد القاسي جراء الهجوم على الميلشيا الإيرانية

0 694

زعمت ما تسمى (قيادة غرفة عمليات حلفاء سورية) التي تتبع للميلشيات الإيرانية أنها اتخذت قرارًا بالرد القاسي على الغارات الإسرائيلية التي استهدفت منطقة (تدمر).

زعمت ما تسمى (قيادة غرفة عمليات حلفاء سورية) التي تتبع للميلشيات الإيرانية أنها اتخذت قرارًا بالرد القاسي على الغارات الإسرائيلية التي استهدفت منطقة (تدمر).

وعبر بيان لها، زعمت الغرفة التابعة لإيران أن الأهداف التي هاجمتها الطائرات الإسرائيلية هي مراكز خدمات وتجمّع للشباب، وأن نتيجة الهجمات وقع عدد من القتلى والجرحى، ممن سمتهم بالمجاهدين، وتقصد الميلشيات الإيرانية التي تكمن مهمتها بمحاربة السوريين.

واعترفت الغرفة التابعة للميلشيات بمقتل عناصر تابعين للميلشيات الإيرانية، مشيرة أنه لولا الانتشار لكان عدد القتلى جراء الغارات كبيرًا جدًا.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وادعت الغرفة أن وجودها ومهمتها في سورية هو لمساعدة نظام الأسد، وتعمل تحت رعايته لمواجهة الإرهاب، حسب زعمها.

ونوه البيان أنه بعد الهجوم الذي انطلق عبر سماء الأردن ومنطقة التنف السورية التي يحتلها الأمريكيون قررنا الرد على تلك الهجمات الإسرائيلية.

وقالت الغرفة: “على مدى سنوات نتعرض لاعتداءات من العدو الاسرائيلي – الأميركي، وكانت هذه الاعتداءات محاولة لجرنا الى معارك جانبية لم تكن في أولويات حضورنا في سورية. ” حسب زعمها.

مفاوضات أميركية روسية جديدة بشأن سورية

غارات إسرائيلية تستهدف الميلشيات الإيرانية في حمص:

وشن الطيران الإسرائيلي غارات جوية ليل أمس الأربعاء استهدف مواقع تابعة لنظام الأسد والميلشيات الإيرانية في منطقة تدمر ومطار التيفور العسكري شرقي حمص.

وبحسب إعلام نظام الأسد فإن عنصرًا من قوات الأسد قُتل وأصيب ثلاثة آخرون جراء الغارات التي استهدفت مواقع لها في تدمر.

إلا أن الغارات الإسرائيلية استهدفت مواقع إيرانية في مطار التيفور العسكري، الذي يعدّ أكبر القواعد الإيرانية في محافظة حمص، وقد أدت الغارات إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف الميلشيات باعترافهم.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط