مبادرة نسائية للتعليم على حياكة الصوف والنسيج في مدينة جسر الشغور

0 93

نضال الحمود

واجهت المرأة السورية ظروفًا في غاية الصعوبة منذ انطلاق الثورة السورية، حيث أجبرت على النزوح والسير جنبًا إلى جنب مع الرجل لإيصال أسرتها إلى بر الأمان ومواجهة مخاطر كبيرة، خصوصًا النساء اللواتي هُجِّرنِ أو فقدنَ المنازل والأحبة، أو اللواتي وُضِعنَ في ملاجئ وتعرضنَ لأزمات أثَّرت على وضعهنَّ الصحي والنفسي والجسماني.

ومن هذا المنطلق كان لا بد من تدريب وتأهيل النساء للوقوف بوجه الصعاب بأنفسهنَّ، وهذا ما قدَّمه (فريق جسر المستقبل) من تدريبات للنساء مختصة بحياكة الصوف والنسيج في إدلب، وتحديدًا في مدينة جسر الشغور.

صحيفة حبر التقت (فاطمة ميليش) 25 عامًا من مدينة جسر الشغور منسقة نادي المرأة والطفل للحديث عن التدريب الذي قدَّمه نادي المرأة والطفل للنساء، وفي ذلك تقول: “نادي المرأة والطفل يهتم بتمكين المرأة على جميع الأصعدة منها الصعيد المهني والتدريبي الثقافي والنفسي، من خلال جلسات دعم نفسي للنساء والفتيات، ومن أهم المبادرات التي قام بها النادي مباردة (بخيوط من أمل 1)، وبعدها بعام تم تكرار هذه المبادرة بالعنوان نفسه (بخيوط من أمل 2)، بعد النجاح الذي حققته المبادرة الاولى والثانية، وأيضًا تم تكرار التدريب للنجاح الكبير الذي حققته هذه المبادرة مرة أخرى (بخيوط من أمل 3) حيث بلغ فيها عدد المستفيدات 15 امرأة.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وكان هدف هذه المبادرة المميزة في كل سنة مساعدة النساء والفتيات لتعلم حياكة الصوف بطريقة احترافية تساندهنَّ في حياتهنَّ المعيشية الصعبة وتقيهنَّ عثرات الزمن والحرب.”

 

(علا مونة) 24 عامًا، منسقة مبادرة (بخيوط من أمل) توضح أهمية المبادرة بقولها: “نظرًا لسوء الأوضاع المعيشية والظروف القاسية أطلق نادي المرأة والطفل في مركز جسر المستقبل مبادرة بعنوان: (بخيوط من أمل 3) لتعليم حياكة الصوف للنساء، بهدف تمكين المرأة في هذا المجال لتكون مصدر رزق لها، وتعبئة أوقات الفراغ بأعمال مفيدة، حيث اجتمعت السيدات في المركز وبدأت الجلسات التعليمية ضمن جو جميل من التعارف والألفة بين النساء المشاركات.

اقرأ أيضاً: شركة Green Energy تكشف تفاصيل مهمة عن مستقبل الكهرباء في إدلب

تكررت المبادرة ثلاث مرات على مدار ثلاث سنوات بمعدل 42 ساعة تدريبية خلال شهر ونصف من كل سنة.”

(مروة أكتع) 35 عامًا، متدربة في هذه المبادرة تحدثنا عن مشاركتها: “طرح فريق جسر المستقبل هذا التدريب ليساعد أكبر عدد من الفتيات ليقدمنَ لأنفسهنَّ شيئًا يستفدنَ منه ويفيدنَ غيرهنَّ به، وأنا واحدة من الفتيات اللاتي تقدمنَ على رابط الدورة وتم قبولي، وكنا نحضر التدريب بالأسبوع يومين، وكانت مدة التدريب ساعتين ونصف بإشراف الآنسة فاطمة المدربة المتميزة والمبدعة، فلها جزيل الشكر، كونها تعبت معنا جدًا، وكذلك المشرفة الآنسة علا التي كانت تلبي طلبات المتدربات من المستلزمات الضرورية للتريكو.

وهذه الدورة جدًا ضرورية لتعليم النساء من جميع الأعمار، لقد تعلمنا كيف نعتمد على أنفسنا، وأنا لما حضرت الدورة لا أعرف عمل شيء، لكن خلال شهر ونصف، وبفضل هذا التدريب ومتابعة المُدربات، أتقنت عمل حياكة الصوف وأبدعت أيضًا، وفي النهاية أشكر كل من ساهم بتقديم المساعدة لنا.”

 

في المرحلة الثالثة من مبادرة (بخيوط من أمل) أنهت المتدربات الجلسات التدريبية بنتائج رائعة بأكثر من 16 جلسة تدريبية بمعدل 40 ساعة، حيث تعلمت المتدربات بداية الإعداد الصحيح لحياكة الصوف، بالإضافة إلى تعلم رسومات مختلفة وتعلم التطريز بالإبرة على القطعة المحاكة، وعملت المتدربات في هذه الفترة على حياكة العديد من ألبسة الأطفال لينهوا بها تدريبهم، حيث تم تقديم هذه القطع مع كمية من الصوف والأدوات اللازمة كهدية للمتدربات في نهاية التدريب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط