مجدداً..روسيا تتهم تحرير الشام بالتحضير لهجوم كيميائي في إدلب

0 3٬621

اتهمت روسيا فصيل هيئة تحرير الشام بالتحضير لهجوم كيميائي في إدلب في محاولة جديدة منها لتغيير الحقائق.

وقال نائب مدير مركز حميميم للمصالحة التابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء البحري فاديم كوليت، في بيان صدر عنه يوم أمس الخميس: نتلقى معلومات تتحدث عن تخزين مسلحي تنظيم جبهة النصرة الإرهابي في مخبأ تحت الأرض بمنطقة مدينة سرمدا بمحافظة إدلب حاويات فيها مواد سامة.

وفد من نظام الأسد يصل إسطنبول للمرة الأولى منذ سنوات

وزعم كوليت أن “الإرهابيين” ينوون تنظيم عملية استفزازية بهدف اتهام القوات الحكومية باستخدام أسلحة كيميائية ضد السكان المدنيين.

وأضاف كوليت، أن تسع هجمات سُجلت في اليوم الأخير في منطقة خفض التصعيد بإدلب، من مواقع جبهة النصرة، المصنفة منظمة إرهابية في روسيا، باتجاه مناطق النظام، ثمانية منها في محافظة حلب، وواحد في محافظة إدلب.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وفي وقت سابق وجهت روسيا اتهامات لمنظمة الخوذ البيضاء بأنها تجري اختيارًا للمشاركين في التصوير المفبرك في بلدتي كفر كرمين وسرمدا بمحافظة إدلب.

الجدير بالذكر أن نظام الأسد وروسيا هما المسؤولان عن جميع الهجمات الكيماوية التي وقعت في الأراضي السورية وسط تستر دولي وتحقيقات سطحية لم تستطع حتى الآن تجميد الأسلحة التي يمتلكها نظام الأسد.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط