مجزرة جديدة يرتكبها النظام في بلدة إحسم

0 762

ارتقى ستة مدنيين في حصيلة أولية، وأصيب أكثر من 10 آخرين بإصابات خطيرة، وذلك ليلة أمس 18 يوليو، جراء قصف نظام الأسد وحليفته روسيا بقذائف المدفعية الثقيلة على بلدة أحسم في جبل الزاوية جنوب إدلب.ارتقى ستة مدنيين في حصيلة أولية، وأصيب أكثر من 10 آخرين بإصابات خطيرة، وذلك ليلة أمس 18 يوليو، جراء قصف نظام الأسد وحليفته روسيا بقذائف المدفعية الثقيلة على بلدة أحسم في جبل الزاوية جنوب إدلب.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات النظام والقوات الروسية استهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة بلدة إحسم جنوب إدلب، ما أدى لاستشهاد 6 مدنيين بينهم ثلاث سيدات وطفلين.

وأشارت المعلومات إلى أن أكثر من 10 أشخاص آخرين أصيبوا خلال القصف، معظمهم بحالة خطرة، حيث قامت فرق الإسعاف والدفاع المدني بإسعافهم إلى أقرب النقط الطبية.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا 

وكانت قصفت ميلشيا النظام بالمدفعية الثقيلة بلدتي بليون والبارة جنوب إدلب أيضًا، بالتزامن مع قصف إحسم.

وبينت المصادر أن مصدر القصف هو معسكرات ميلشيا النظام في بلدة الحامدية جنوب معرة النعمان.

ويوم أمس ارتكبت قوات النظام مجزرة راح ضحيتها خمسة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال، وأصيب خمسة غيرهم في قرية سرجة جنوب إدلب، جراء استهدافها من قبل ميلشيات النظام المتمركزة بالقرب من منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

اقرأ أيضاً:  في العيد والعشر الأوائل من ذي الحجة

وشهدت بلدات وقرى جبل الزاوية قصفًا مكثفًا من قبل ميلشيات الأسد، تسبب باستشهاد 12 مدنيًا بينهم خمسة أطفال وأربع سيدات ومتطوع إعلامي في الدفاع المدني، خلال الـ24 ساعة الماضية.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط