مجلس النواب الأميركي يستعد للتصويت على قانون الكبتاغون 2 لمكافحة الاتجار وتمويل نظام الأسد وحزب الله

901

قال مسؤول السياسات في “التحالف الأميركي لأجل سوريا”، محمد علاء غانم، في منشور على منصة “إكس”: إن مجلس النواب الأميركي يستعد للتصويت على مشروع قانون الكبتاغون 2 يوم الثلاثاء المقبل.

ويهدف المشروع الجديد، الذي يأتي كإضافة لقانون الكبتاغون الأول الموافق عليه نهاية عام 2022، إلى منح الحكومة الأميركية صلاحيات جديدة وموسعة لمحاسبة نظام الأسد وحزب الله وشبكاتهما وجميع المتورطين في تجارة الكبتاغون أو تصنيعها أو تهريبها.

وتم طرح المشروع من قبل التحالف الأميركي لأجل سوريا والمجلس السوري الأميركي، برعاية من الأحزاب الجمهورية والديمقراطية، وقد أُقرّته لجنة العلاقات الخارجية بالإجماع في تشرين الثاني 2023.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب اضغط هنا

ويأتي هذا المشروع في سياق جهود مكافحة نظام الأسد ومناهضة سياسته المدعومة من الولايات المتحدة، كما جاء في مشروع القانون الذي يعارض التطبيع مع نظام الأسد.

وفي شباط الماضي، أقرّ مجلس النواب الأميركي، مشروع “قانون مناهضة التطبيع مع نظام بشار الأسد” بتأييد كبير من الحزبين الجمهوري والديمقراطي.

ويقضي مشروع القانون بأن “سياسة الولايات المتحدة تحظر أي إجراء رسمي للاعتراف أو تطبيع العلاقات مع أي حكومة سورية يقودها بشار الأسد”، مستشهدة بجرائم النظام الماضية والمستمرة ضد الشعب السوري.

كذلك يقضي بأن تعارض واشنطن اعتراف أي حكومة أخرى أو تطبيع العلاقات مع النظام السوري من خلال التطبيق الكامل للعقوبات المنصوص عليها في “قانون قيصر لحماية المدنيين في سوريا لعام 2019” والأمر التنفيذي رقم 13894، والذي يتضمن حجب ممتلكات ودخول بعض الأفراد المتورطين في سوريا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط