محاكمة عميد سابق من نظام الأسد أمام القضاء السويدي بتهم جرائم الحرب

3٬115

يستعد القضاء السويدي لاستضافة محاكمة مهمة ومثيرة للجدل، حيث سيتم محاكمة عميد سابق في جيش النظام السوري بتهمة المساعدة والتحريض على ارتكاب جرائم حرب في سوريا.

وتعتبر هذه المحاكمة نقطة تحول في محاسبة الجرائم الحربية وسط توترات دولية متصاعدة.

الاتهامات: تفاصيل تورط عميد الجيش السوري في هجمات على المدنيين

تتناول الاتهامات الموجهة للمتهم تورطه في هجمات عشوائية على المدنيين في مدينتي حمص وحماة خلال العام 2012، مما أسفر عن دمار هائل وخسائر بشرية فادحة بين المدنيين.

وتشير الاتهامات إلى انتهاك مبادئ القانون الإنساني الدولي وعدم قيام الجيش السوري بالتمييز بين المدنيين والمقاتلين.

شهادات الضحايا: معاناة المتأثرين بالهجمات العشوائية

من المقرر أن يدلي العديد من الشهود المتأثرين بالهجمات بشهادتهم خلال المحاكمة، من بينهم أصحاب المنازل المدمرة والمصابين وأسر الضحايا، ليوثقوا معاناتهم والخسائر التي لحقت بهم جراء الهجمات العشوائية.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب اضغط هنا

وخلال المحاكمة، سيدلي ثمانية مدعين متأثرين بالهجمات والعديد من الشهود بشهادتهم، بما فيهم أصحاب منازل مدمرة، وآخرون تعرضوا لإصابات أو فقدوا أفراداً من عائلاتهم بسبب الهجمات.

كما يوجد 15 شاهداً في القضية، بعضهم شهود عيان وآخرون مطلعون على الأحداث ومنشقون عن جيش النظام السوري لديهم معلومات حول الهجمات ووحدات جيش النظام العسكرية، بالإضافة إلى خبراء بعمل الهيكلية العسكرية “للفرقة 11”.

الجلسات والتوقعات: تفاصيل المحاكمة ومواعيد البت بالحكم

تعقد المحاكمة أمام محكمة استوكهولم الجزئية بين 15 نيسان و21 أيار 2024، ومن المتوقع أن يتم صدور الحكم بعد بضعة أسابيع من الجلسات، مما يضع نقطة فارقة في مسار محاسبة جرائم الحرب في سوريا ويؤكد التزام المجتمع الدولي بالعدالة وحقوق الإنسان.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط