محكمة العدل تحدد موعد محاكمة نظام الأسد

2٬340

حددت محكمة العدل الدولية الثالث من شباط 2025 موعداً نهائياً لتقديم مذكرات الشكوى في إطار القضية التي رفعتها هولندا وكندا ضد نظام الأسد لانتهاكها اتفاقية مناهضة التعذيب.

وذكرت محكمة “العدل الدولية” في بيان نشرته في حسابها على منصة “إكس”، إنه تم تحديد 3 فبراير 2025 و3 فبراير 2026 كمهلتين زمنيتين لتقديم مذكرة مقدمي الطلبات والمذكرة المضادة للمدعى عليه، للنظر في الشكوى التي تقدمت بها كندا وهولندا ضد سوريا.

تابعونا على صفحتنا الجديدة في فيسبوك من خلال الرابط هنـــــــــــــــــــــــا

وأوضحت المحكمة أنها حددت أيضًا موعد تسليم سلطة الأسد للمذكرة المضادة للشكوى في 3 من شباط 2026.

كانت المحكمة، مقرها في لاهاي، تلقت في حزيران/يونيو الماضي شكوى تقدمت بها كندا وهولندا ضد سلطة الأسد لعدم الوفاء بالتزامها بمنع التعذيب في السجون وغيره من أشكال المعاملة القاسية وغير الإنسانية.

رفعت كل من كندا وهولندا دعوى مشتركة ضد النظام السوري في محكمة العدل الدولية، بتهم ارتكاب جرائم تعذيب بحق السوريين، فضلاً عن “انتهاكات لا حصر لها للقانون الدولي بدءاً من 2011 على أقل تقدير.

وأضاف البيان، أن الدولتين قالتا في طلبهما إن النظام السوري “ارتكب انتهاكات لا حصر لها للقانون الدولي بدءاً من 2011 على أقل تقدير”، وطلبتا اتخاذ إجراءات عاجلة لحماية المعرضين لخطر التعذيب.

وأكدت الدولتان، وفقاً للبيان، أن هذه الانتهاكات تشمل أيضاً استخدام الأسلحة الكيميائية التي كانت ممارسة بغيضة بشكل خاص لتخويف السكان المدنيين ومعاقبتهم، مما أدى إلى العديد من الوفيات والإصابات والحوادث الشديدة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط