محكمة النقض تلغي إدراج محمد أبو تريكة وآخرين على قوائم الإرهاب

868

ألغت محكمة النقض المصرية، اليوم السبت، قراراً سابقاً بوضع 1500 متهم، بينهم نجم الكرة المصرية السابق محمد أبو تريكة، على قوائم الإرهاب والمنع من السفر.

ويعود القرار الملغى إلى إدراج المتهمين في القضية على قوائم الإرهاب منذ عام 2017، مما ترتب عليه منعهم من السفر ووضعهم على قوائم الترقب والوصول، فضلاً عن التحفظ على أموالهم.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على واتساب اضغط هنا

وتم إدراج المتهمين في البداية على قوائم الإرهاب بموجب حكم من محكمة الجنايات، إلا أن محكمة النقض ألغت هذا الحكم لاحقاً. وفي عام 2018، صدر قرار مماثل بإدراجهم مرة أخرى على قوائم “الكيانات الإرهابية” لمدة خمس سنوات، وانتهت هذه الفترة في عام 2023.

أكد المحامي خالد علي، الذي أعلن الخبر عبر صفحته على فيسبوك، أن القضية المعروفة باسم “أبو تريكة” تضم أكثر من 1500 متهم. وأوضح أن النيابة قدمت طلباً جديداً في 2018 لإعادة إدراجهم على قوائم الإرهاب لمدة خمس سنوات، وهو الطلب الذي وافقت عليه محكمة الجنايات ومحكمة النقض فيما بعد، ورفضت جميع الطعون المقدمة ضد الحكم.

اقرأ أيضاً:  تفاقم الأزمة الإنسانية في شمال غرب سوريا..دور المساعدات الإغاثية وتحديات التمويل

وكانت السلطات المصرية قد اتهمت أبو تريكة بتمويل جماعة الإخوان المسلمين المحظورة، التي صنفتها القاهرة كمنظمة إرهابية في أواخر عام 2013. ووفقاً لقانون مكافحة الإرهاب الذي أقرته السلطات المصرية في 2015، تُفرض عقوبات على المدرجين على قوائم الإرهاب تشمل منعهم من مغادرة البلاد، ومصادرة جوازات سفرهم، وتجميد أصولهم المالية.

يُذكر أن أبو تريكة، نجم النادي الأهلي السابق، اعتزل اللعب عام 2013 ويعمل حالياً محللاً رياضياً في قنوات “بي إن سبورتس”.

وقد نفى مراراً الاتهامات الموجهة إليه، مؤكداً براءته من أي صلة بجماعة الإخوان المسلمين.

ويعد أبو تريكة (45 عاماً) من أبرز اللاعبين في تاريخ الكرة المصرية، إذ ساهم بشكل كبير في إحراز بلاده كأس الأمم الأفريقية مرتين في 2006 و2008، وغاب عن لقب 2010 بسبب الإصابة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط