مذكرة توقيف قضائية لـ9 أطباء قلبية في حلب بتهمة الشروع بالقتل وسرقة المال العام

1٬421

كشف الصحفي المقرب من نظام الأسد ومراسل قناة “الميادين” الموالية ، رضا الباشا، عن صدور مذكرة توقيف قضائية بداعي التحقيق بحق 9 أطباء قلبية في مدينة حلب بتهمة الشروع بالقتل وسرقة المال العام.

وفي منشور على صفحته في “فيس بوك”، أوضح الباشا أن هؤلاء الأطباء يواجهون اتهامات بشكل كامل، حيث تعود التهم إلى استخدام أدوات طبية مستعملة بعد تعقيمها في عمليات قثطرات قلبية.

وأشار الباشا إلى عدم ورود تعليق من “نقابة الأطباء” في حلب بخصوص هذه الاتهامات، كما أكد أن بين الأطباء المطلوبين أسماء أطباء بارزين ومقربين من مسؤول كبير في المدينة، حيث سبق أن جرت ملاحقة مقربين منهم بملفات فساد خدمية.

تابعونا على صفحتنا الجديدة في فيسبوك من خلال الرابط هنـــــــــــــــــــــــا

وتشهد جميع المشافي في مناطق سيطرة نظام الأسد انتشاراً كبيراً للفساد والرشى، بالإضافة إلى قلة الخدمات المتاحة ونقص الكوادر الطبية، وقلة التعقيم وتعطل الأجهزة.

وفي الأسبوع الفائت، أعلنت “مديرية الصحة” في حلب عن ضبط مجموعة من الأطباء في أحد المشافي الخاصة يستخدمون مستهلكات القثطرة المعاد تعقيمها لعدد من المرضى.

وأوضح “مدير صحة حلب”، زياد حاج طه، أنه خلال جولات الرقابة على المشافي، رُصد في أحد المشافي الخاصة جهة تسوّق مستهلكات قسطرة معاد تعقيمها، مشيراً إلى أنه بتفتيش الموضوع من قبل مديرية الصحة بإشراف ومتابعة وزير الصحة، تبين وجود فنيين و6 أطباء يقومون بإعادة استخدام مستهلكات القثطرة لمرضى مختلفين بأمراض خطيرة.

وأضاف أن الأطباء والمشفى يقومون بعد ذلك بإرسال فواتير وهمية لصرفها لدى الجمعيات الخيرية، مؤكداً أنه تم التحقيق في القضية واعترف جميع المتورطين بارتكابهم لهذه المخالفات.

وأكدت اللجنة الفنية للمخابر أنه لا يجوز إعادة تعقيم هذه المستهلكات مطلقاً، حيث يمكن أن تنقل أمراضاً خطيرة بين المرضى.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط