مرشح فرنسي يطالب بدعم الأسد لأنه لو سقط ستقوم دولة إسلامية

2 2٬251

دعا إيريك زمور المرشح الجديد للانتخابات الرئاسية في فرنسا، اليوم الإثنين، لفتح السفارة الفرنسية من جديد في دمشق، مضيفاً أن قرار الإغلاق غير صائب.

ورد المرشح على سؤالٍ قد طرحته قناة “فرانس 5” حول إعادة فتح السفارة، وقال: إنني أعتقد أن إغلاق السفارة في دمشق كان خطأ، معتقداً أنه من الخطأ شيطنة بشار الأسد.

فضيحة محرجة لنظام الأسد..نشر فيديو فيه كلمات نابية عبر تويتر (فيديو)

وأشار إلى أن قرار إغلاق السفارة قد نجم عن سياسات فرنسا السابقة التي تستغل ملف حقوق الإنسان كذريعة.

وتابع المرشح: “أنا لا أعترف إلا بالأنظمة القائمة، مضيفا أنه لو أن نظام الأسد قد سقط لكانت هناك دولة إسلامية الآن.

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وفي وقت سابق أكدت وزارة الخارجية الفرنسية أن باريس ليس لديها نية في تطبيع علاقاتها مع نظام الأسد، وخصوصاً أنه يستمر في انتهاكاته لحقوق الإنسان.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية “آن كلير لوجندر”: إن باريس ليس لديها أية نية للتطبيع مع نظام الأسد خاصةً مع استمرار نظام الأسد في انتهاكاته لحقوق الإنسان بحق الشعب السوري.

عرض التعليقات (2)

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط