مزاد علني لبيع ممتلكات رجل الأعمال زاهر زنبركجي في دمشق

319

أعلنت محافظة دمشق، الخميس، عن بيع ممتلكات رجل الأعمال زاهر زنبركجي بالمزاد العلني، بعد إدانته بالاحتيال على آلاف المواطنين بمليارات الليرات السورية من خلال شركة وهمية تدعى “شجرتي” أو “الشركة الكورية”.

وكان زنبركجي قد قدم نفسه كتاجر دمشقي من عائلة معروفة، وهو قريب بشار الجعفري، سفير نظام الأسد في روسيا، ما ساعده في كسب ثقة المواطنين وجذب أكثر من ثلاثين ألف مساهم لإيداع أموالهم لدى شركاته الوهمية.

وفي بيان مقتضب على فيس بوك، ذكرت محافظة دمشق أن لجنة تصفية الأموال التابعة لزنبركجي أعلنت عن بيع ممتلكاته لتسديد حقوق المودعين.

تابعونا على صفحتنا الجديدة في فيسبوك من خلال الرابط هنـــــــــــــــــــــــا

وستجري المزادات في الـ27 من أيار الجاري، وتشمل الممتلكات المعروضة للبيع 1980 سهماً في عقار بمنطقة أبو جرش بدمشق، وأكثر من 2000 سهم في عقار بمنطقة قدسيا، بالإضافة إلى عقارين آخرين في قدسيا.

وكان زنبركجي قد اعتقل في كانون الأول 2020، وحكمت عليه محكمة الجنايات الرابعة الاقتصادية في دمشق بالسجن 15 سنة، وغرامة قدرها 10 مليارات ليرة سورية، كما شمل الحكم إعادة الأموال لأكثر من 4600 مدعٍ تضرروا من نشاطاته الاحتيالية.

وأكدت مديرة الشركات في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، إلهام شحادة، عدم وجود أي ترخيص للشركات الوهمية التي أنشأها زنبركجي، مشيرة إلى أن وزارة الإدارة المحلية أيضاً نفت أي علاقة لها بهذه الشركات.

اقرأ أيضاً: بحضور بشار الأسد.. القمة العربية تدعم القرار 2254 في سورية

زنبركجي كان قد افتتح “مركز الأعمال الكوري” عام 2016 في منطقة المزة بدمشق، وبدأ بإطلاق مبادرات بيئية وبرامج لدعم العسكريين والجرحى في جيش النظام، مما ساعده في الاحتيال على آلاف الأشخاص، بما في ذلك ضباط في قوات النظام السوري.

تجدر الإشارة إلى أن زنبركجي كان يظهر في لقاءات مصورة مع وسائل إعلام النظام، مما عزز من مصداقيته أمام المساهمين، إلا أن الحكم الصادر بحقه أظهر عدم قدرته على رد الأموال المودعة لديه، ما يشكل دليلاً على مدى تورطه في عمليات الاحتيال.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط