مسؤول بحكومة الأسد يهدد التجار والفلاحين بالسجن بسبب القمح

0 101

 قال رئيس اتحاد الفلاحين اللاذقية (حكمت صقر) في حديثه لتلفزيون الخبر “إن موسم حصاد القمح يسلم حصرًا من قبل الفلاح لمكتب الحبوب.”

قال رئيس اتحاد الفلاحين اللاذقية (حكمت صقر) في حديثه لتلفزيون الخبر “إن موسم حصاد القمح يسلم حصرًا من قبل الفلاح لمكتب الحبوب.”

وقد توعد المسؤول في حكومة نظام الأسد (صقر) الفلاحين والتجار السوريين بالسجن بسبب بيع محصول القمح، حيث قال : “إن القمح يجب أن يسلم لمكتب الحبوب فقط.”

وأضاف لتلفزيون الخبر: ” المازوت الزراعي مؤمن وزيت المحرك أيضًا وبأسعار مدعومة، وتم تأمين الأسمدة لمزارعي القمح؛ لأن المساحات التي زرعت بالقمح كبيرة جدًا في الساحل.”

لمتابعة كل جديد اشترك في قناة صحيفة حبر على تلغرام اضغط هنا

وهدد بعقوبة السجن لكل رئيس جمعية فلاحية يقوم بالتسويق بمجال عمله لجهة تجارية خارج مكتب الحبوب.

وأردف: ” وأي تاجر يسوق للقمح سيحجز مع الكمية المضبوطة معه.”

استحواذ حكومة الأسد على كل القمح:

وكشف الصقر عن نية حكومة الأسد بالاستحواذ على كل المحصول، حيث إن الكميات المسوقة حاليًا 418 طنًا، ويتوقع وصولها إلى أكثر من 3000 طن، وقد قال: ” إن الحكومة وفرت المطلوب من آليات وجرارات وحصادات وفق خطة عمل بتسعيرة واضحة على الآليات.”

اقرأ أيضاً:    بسبب الفقر والجوع.. مدينة حلب تشهد سرقات تستهدف محال المواد الغذائية

وتأتي تصريحات الصقر بين الترهيب بالسجن والترغيب بتوفير المعدات وشراء كل المحصول ضمن مخططات نظام الأسد للاستحواذ على أكبر كمية من القمح لتأمينه للمخابز.

حيث بدأ مؤخرًا بشرائه ضمن قرض روسي طويل الأمد وعلى دفعات بكمية تصل حتى ألف طن لتأمين احتياجات الشعب في مناطقه.

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط