مسلسل 2020..تسريبات الحلقة الأخيرة ونهاية مؤلمة لصافي

0 3٬658

يحقق مسلسل 2020 مشاهدات عالية بسبب التشويق والغموض الذي تحمله مشاهد العمل بانتظار نهاية الحلقة الأخيرة.

ويدور العمل حول قصة انتقام النقيب سما من عصابة مخدرات يقودها قصي خولي لكن يحدث ما لم يكن بالحسبان عندما يدخل الحب بينهما.

العمل بوليسي رومانسي بقالب اجتماعي لذلك فقد حمل نكهة خاصة خلال شهر رمضان.

وفي الحلقة 23 تأخذ الأحداث منحى آخر من حيث السرعة والتشويق والإثارة عندما يكتشف صافي (قصي خولي) حقيقة سما وأنها نقيب في الجيش اللبناني.

ويقوم صافي بخطف حياة عبر خطة محكمة يتظاهر فيها بأن عصابة هاجمتهم وخطفت حياة لكنه في الحقيقة هو من خطفها.

وفي المشهد الأخير يذهب صافي إلى حياة (سما) ويضرب لها التحية ويقول: احترامي سيادة النقيب معلناً نهاية اللعبة التي بدأت مع بدء المسلسل.

ولمشاهدة حلقات مسلسل 2020 اضغط هنـــــــــــــــــــــــــا واختر سيرفر الفجر

اكتشاف قاتل جبران الحقيقي

سنكتشف خلال الحلقات القادمة أن يزن ليس قاتل النقيب جبران الذي قتل في الحي الفقير في الحلقة الأولى أثناء قتال مع صافي وأخوه يزن وعدد من أفراد العصابة.

والقاتل هو سلطان الذي اتهم يزن بأنه القاتل حيث أقدم على قتل جبران بهدف الانتقام من الديب الذي قتل أخاه.

مقتل صافي في كمين

يقوم الحوت (خال صافي) بقتل حفيد أبي الليل الذي يقرر أن ينتقم من الحوت بقتل صافي فيهاجم مكان اختباء صافي وسما.

وتستطيع سما بقدراتها أن تخطف أحد أسلحة المهاجمين وتخرج مع صافي إلا أن الشرطة تلاحقهما بالإضافة إلى عصابة أبو الليل وتحاول سما إقناع صافي تسليم نفسه للشرطة إلا أنه يرفض لأن حقيقته عرفت أمام الجميع.

ويتعرضان لإطلاق نار من قبل عصابة أبو الليل ويصاب صافي بطلقة في قلبه أثناء محاولته حماية سما من رصاصة غادرة.

وفي المشفى تذهب سما لرعاية صافي إلا أنه سرعان ما يموت فتعود سما إلى طفلتها لتتفاجأ بمصيبة أخرى وهي أن جلال شقيق زوجها المتوفى أخذ ابنتها إلى إيطاليا وخطفها منها ولن تعود ثانية.

 

اترك تعليقا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط