مشروع أمريكي لطرد إيران من غربي نهر الفرات

900

كشف مصدر قريب من ميليشيا قسد لموقع باسنيوز أن القوات الأمريكية تعمل على مشروع لطرد الميليشيات الإيرانية من غربي نهر الفرات.

ويشير المصدر إلى أن الأمريكان يعملون بسرية على هذا المشروع، وتحشدات تُلاحظ بين الأطراف في ضفتي النهر.

ويؤكد المصدر أن التحالف الأمريكي يبني تحالفاته مع العشائر المحلية في المنطقة.

وعلى الرغم من عدم نضوج الخطة بعد، إلا أن التحالف يعمل على تنفيذ مشروعه طويل المدى، دون تحديد ساعة البدء.

اقرأ أيضاً: انفجارات تضرب مواقع الأسد في الرحيبة والضمير بريف دمشق

ووفقًا للمصدر، قوات “قسد” لن تتصادم مع الميليشيات الإيرانية في المنطقة، ما لم تتعرض لضغوط قوية من التحالف وتحقق مكاسب إضافية.

ويشير المصدر إلى أن حزب العمال الكوردستاني يتحكم في “قسد”، وهناك علاقات مع استخبارات إيران وميليشياتها، مما يحد من تورط “قسد” بشكل مباشر في صراع مع إيران. إيران تنشر تعزيزات كبيرة قرب مناطق التماس مع قوات التحالف الأمريكي شرقي الفرات.

من جهة أخرى، قامت القوات الأمريكية بإرسال تعزيزات عسكرية إلى قواعدها في دير الزور، بما في ذلك 50 آلية عسكرية.

في سياق متصل، أفادت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية بتسريبات تشير إلى دور إيران وروسيا في تزويد جماعات مسلحة موالية للنظام بالأسلحة والخطط لاستهداف القوات الأمريكية وإجبارها على مغادرة سوريا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط